”حان الوقت لإيقاف أردوغان“: نداء عالمي يتضمن أسماء 358 صحفيًا معتقلين وملاحقين من قبل تركيا

”حان الوقت لإيقاف أردوغان“: نداء عالمي يتضمن أسماء 358 صحفيًا معتقلين وملاحقين من قبل تركيا

المصدر: إرم نيوز

نشر مركز ستوكهولم للحرية (SCF ) قائمة بأسماء 191 صحفيًا تعتقلهم السلطات التركية، بالإضافة إلى 167 صحفيًا آخر يعيشون في المنفى أو ممنوعين من السفر.

وقال المركز السويدي المتخصص بالدفاع عن الحريات إن حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان، وبهذا الرقم الذي يضم 358 صحفيًا قيد السجن أو الملاحقة أو النفي، تصبح تركيا أكبر سجن عالمي للإعلام، حيث إن عدد الصحفيين المضطهدين يزيد على إجمالي عددهم في بقية دول العالم.

وفي نداء عالمي بصفحة كاملة من نيويورك تايمز بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، تحت عنوان ”حان الوقت لإيقاف أردوغان“، نشر المركز السويدي أسماء الصحفيين الأتراك المسجونين والملاحقين، ومعهم 34 صحفيًا أجنبيًا يستهدفهم النظام التركي. مشيرًا أيضًا إلى أن مئات الصحف والمواقع الإخبارية جرى إغلاقها.

وأشار مرصد ”نورديك“، ومقره السويد، في هذه المناسبة، إلى أن حملات القمع التي يقودها نظام أردوغان ضد الإعلاميين تركزت بشكل خاص على ملاحقة الصحفيين الاستقصائيين الذين تعرضوا لعمليات الفساد التي يتولاها المقربون من أردوغان، وكذلك لشبكات الدعم التي تتولاها الأجهزة التركية في رعاية وتوظيف التنظيمات الإرهابية في سوريا وليبيا وجهات أخرى عديدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة