رئيس مالي يعين وزير المالية رئيسًا جديدًا للحكومة

رئيس مالي يعين وزير المالية رئيسًا جديدًا للحكومة

المصدر: رويترز

عين رئيس مالي ”إبراهيم أبو بكر كيتا“، اليوم الإثنين، وزير المالية بوبو سيسي رئيسًا للوزراء، بعد أيام من استقالة الحكومة في أعقاب ضغوط للرد على المذبحة، التي قُتل فيها نحو 160 من الرعاة المنتمين لعرق الفولاني، والتي أحدثت صدمة في البلاد.

واستقال رئيس وزراء مالي السابق سوميلو بوباي مايجا وحكومته الأسبوع الماضي، بعد تعرضهم لانتقادات عقب المذبحة.

وتشهد مالي وبوركينا فاسو المجاورة تصاعدًا في العمليات القتالية التي يغذيها إسلاميون متشددون يسعون لبسط نفوذهم في منطقة الساحل القاحلة.

واستغل المتشددون التنافس القائم منذ فترة طويلة بين الأعراق المختلفة، للوقوف إلى جانب الرعاة المنتمين لعرق الفولاني وتعزيز صفوفهم، ما أثار موجة من الاشتباكات العرقية التي بلغت ذروتها بمقتل 157 من القرويين المنتمين للفولاني في مارس/ آذار الماضي.

واعتقلت السلطات خمسة أشخاص للاشتباه في اشتراكهم في المذبحة، لكن السلطات لم تتمكن بعد من نزع سلاح الميليشيات التي يعتقد كثيرون أنها وراء المذبحة، وذلك رغم تعهدات رئيس الوزراء المستقيل ورئيس البلاد بفعل ذلك.

وتشهد مالي اضطرابات منذ 2012 عندما سيطر متمردون من الطوارق ومتشددون متحالفون معهم على نصف البلاد، وقادت فرنسا تدخلًا أجبرهم على التراجع في 2013.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة