بعد تراجع حدة التوتر بين البلدين.. رئيس وزراء باكستان يزور إيران الشهر الجاري – إرم نيوز‬‎

بعد تراجع حدة التوتر بين البلدين.. رئيس وزراء باكستان يزور إيران الشهر الجاري

بعد تراجع حدة التوتر بين البلدين.. رئيس وزراء باكستان يزور إيران الشهر الجاري

المصدر: إرم نيوز

يزور رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان إيران خلال الشهر الجاري، وهي الزيارة الأولى التي يقوم بها منذ انتخابه رئيسًا لوزراء باكستان في آب/ أغسطس من العام الماضي.

وقال مسؤول رفيع في وزارة الخارجية الباكستانية لصحيفة ”إكسبرس تريبيون“، يوم الثلاثاء ”من المتوقع أن تتم زيارة عمران خان هذا الشهر إذ يتم تحديد المواعيد“.

واعتبر مراقبون الزيارة جزءًا من جهود باكستان للحفاظ على توازن دقيق في علاقاتها مع إيران والسعودية.

وكانت السعودية أول دولة يزورها رئيس الوزراء الباكستاني بعد توليه منصبه، إذ زارها في أيلول/ سبتمبر من العام الماضي.

وخلال الأسابيع الماضية تراجعت حدة التوترات الناجمة عن الحوادث الحدودية بين باكستان وإيران، بالإضافة إلى الهجوم الذي استهدف الحرس الثوري الإيراني في شباط/ فبراير؛ ما منع الجانبين من اتمام الزيارة في وقت مبكر.

لكن التوترات تراجعت بعد أن ردت باكستان حرس الحدود الإيرانيين المختطفين من قبل تنظيم جيش العدل البلوشي المعارض للنظام الإيراني، بالإضافة إلى التأكيد الذي قدمه رئيس الوزراء عمران خان للرئيس الإيراني حسن روحاني، أن إسلام آباد لن تسمح باستخدام أراضيها ضد الدولة المجاورة.

وفي سياق متصل، أكد السفير الإيراني مهدي هنر دوست -أيضًا- تخفيف التوترات؛ إذ اتفق الجانبان على عدم السماح لـ ”أطراف ثالثة“ بتقويض علاقتهما الطويلة.

وخلال زيارته إلى طهران، سيجري عمران خان محادثات رسمية مع الرئيس الإيراني حسن روحاني، كما سيلتقي -أيضًا- بالمرشد الأعلى علي خامنئي.

وتعتبر الزيارة حاسمة لأنها تأتي على خلفية زيارة قام بها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى إسلام آباد في شباط/ فبراير الماضي.

وشهدت العلاقة بين باكستان والسعودية دفئًا غير مسبوق منذ تغيير الحكومة في إسلام آباد، وفي الماضي، حاولت باكستان التوسط بين إيران والمملكة العربية السعودية، لكن كل تلك الجهود الدبلوماسية فشلت في تحقيق النتائج المرجوة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com