روحاني يرفض قرار ترامب تصنيف ”الحرس الثوري“ ”إرهابيًّا“ – إرم نيوز‬‎

روحاني يرفض قرار ترامب تصنيف ”الحرس الثوري“ ”إرهابيًّا“

روحاني يرفض قرار ترامب تصنيف ”الحرس الثوري“ ”إرهابيًّا“

المصدر: طهران- إرم نيوز

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الثلاثاء، رفضه لقرار نظيره الأمريكي دونالد ترامب وضع الحرس الثوري الإيراني على لائحة المنظمات الإرهابية، معتبرًا أن ”الحرس تأسس لحماية الثورة من المؤامرات التي أرادت إسقاطها“.

وقال روحاني في خطاب بثه التلفزيون الإيراني بمناسبة اليوم الوطني للتكنولوجيا النووية في طهران ”إيران ستقاوم الضغوط الأمريكية والحرس الثوري يدافع عن الإيرانيين“، مضيفًا أن ”الحرس الثوري الإيراني تصدى دائمًا للإرهابيين في الشرق الأوسط من العراق إلى سوريا“.

كما هدد روحاني الولايات المتحدة بإنتاج أجهزة طرد مركزية متطورة في حال واصلت الولايات المتحدة الضغوط ضد النظام الإيراني، وقال ”إذا واصلت واشنطن الضغط علينا فسوف تنتج طهران أجهزة الطرد المركزي المتطورة (آي.آر8)“.

واعتبر روحاني أن أمريكا ارتكبت خطأ بتصنيف الحرس الثوري منظمة إرهابية، مشيرًا إلى أن ذلك سيوحد الإيرانيين، مضيفًا أن ”الحرس الثوري هو من وقف بجانب الشعب العراقي والسوري واللبناني في هزيمة داعش.

واتهم الرئيس الإيراني الولايات المتحدة بإسقاط الطائرة الإيرانية المدنية عام 1988، منوهًا إلى أن ”أمريكا اليوم ترهب الشعب الإيراني بتخطيها كل الخطوط الحمراء“.

وكانت الطائرة من نوع إي 300 التابعة لشركة إيرباص أقلعت من مطار بندر عباس الدولي إلى مطار دبي الدولي يوم 3 يوليو عام 1988، إلا أن القوات البحرية الأمريكية أمرت بإسقاط الطائرة المدنية ما تسبب بمقتل جميع الركاب (290 شخصًا)، وغرقت في مياه الخليج العربي.

ولفت إلى أن ”ما أزيح الستار عنه اليوم من تقنيات نووية حديثة يكشف عجزهم عن الوقوف في طريق إيران“، مشيرًا إلى أن ”أمريكا لن تستطيع الوقوف أمام القدرات العسكرية والنووية السلمية لإيران“.

وتابع ”نفتتح اليوم الجيل السادس من أجهزة الطرد المركزي وإذا واصلوا ظلمهم فسنفتتح أجهزة الجيل السابع والثامن، وأننا صبرنا على العديد من القضايا، لكن على الغرب أن يعلم أن لصبرنا حدودًا، لأننا نفكر بمصير المنطقة“.

وكان الرئيس ترامب وضع الحرس الثوري الإيراني أمس الاثنين على لائحة الإرهاب، متعهدًا بمواصلة الضغط المالي على طهران لوقف أنشطتها الإرهابية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com