أخبار

دول الساحل الإفريقي تطالب بتدخل عسكري دولي بليبيا
تاريخ النشر: 19 ديسمبر 2014 20:39 GMT
تاريخ التحديث: 19 ديسمبر 2014 21:00 GMT

دول الساحل الإفريقي تطالب بتدخل عسكري دولي بليبيا

الرئيس الموريتاني يوضح أن هذا التدخل سيكون بالتعاون بين مجلس الأمن الدولي وتجمع دول الساحل.

+A -A
المصدر: نواكشوط- من الشيخ داداه ولد آباه

كشف الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، أن البلدان المشاركة في قمة دول الساحل الإفريقي الاستثنائية، تقدمت بطلب رسمي لمجلس الأمن، والسلم بالاتحاد الإفريقي، لتشكيل قوة دولية للتدخل العسكري في ليبيا.

وقال ولد عبد العزيز، إن ”ليبيا في وضعها الحالي تحتاج قوة عسكرية دولية تبسط هيبة الدولة، وتمثل دور الظهير المساند للبرلمان الليبي، الذي انتخب في الانتخابات الأخيرة“.

وأوضح في تصريح صحافي أدلى به عقب اختتام أعمال القمة ”هذه القوة الدولية يتم تشكيلها بالتعاون بين مجلس الأمن الدولي، وتجمع دول الساحل، وتنحصر مهامها في تحقيق الأمن في ليبيا“.

وأضاف ”يعتقد أن الليبيين باتوا مقتنعين بضرورة تدخل عسكري دولي لحماية المؤسسات، وحفظ الممتلكات، ولحماية خيار الشعب الليبي“.

واستدرك الرئيس الموريتاني قائلا: ”مع كل هذا التصور فإن الأمر يعود في النهاية للشعب الليبي لأنه أدرى بتقدير الحلول الأنسب لأزمته“.

وعلى صعيد آخر، قال ولد عبد العزيز، إن ”الرؤساء المجتمعين في القمة نجحوا في وضع أسس صلبة للمجموعة من خلال إقرار برنامج خاص بالتنمية في المنطقة بقيمة حوالي 15 مليار دولار، يهدف لإخراج المنطقة من وحل الفقر والجهل والجوع“.

وأشار إلى أن القمة انتخبت ناجم الحاج محمد من النيجر، مسؤولا للأمانة الدائمة (الجهاز التنفيذي) للمجموعة، الذي سيكون مقره في نواكشوط.

وشارك في القمة كل من الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا، والسنغالي ماكي صال، والتشادي إدريس ديبي، ورئيس النيجر محمد ايسوفو، والرئيس الانتقالي في بوركينا فاسو ميشال كافاندو.

واختتمت القمة الجمعة، حيث وقع رؤساء الدول الخمس المشاركة على اتفاقية تأسيس (مجموعة الخمس في الساحل) وهذه الاتفاقية هي الإطار القانوني المنظم لعمل المجموعة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك