الجيش الإسرائيلي يعلن ”غلاف غزة“ منطقة عسكرية مغلقة

الجيش الإسرائيلي يعلن ”غلاف غزة“ منطقة عسكرية مغلقة

المصدر: القدس المحتلة- إرم نيوز

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الإثنين، غلاف قطاع غزة والحدود المحاذية له، منطقة عسكرية مغلقة، وأغلق المداخل والمخارج منه وإليه، بعد أن عزز قواته بكتائب إضافية من وحدة ”جولاني“.

وذكرت القناة الـ 13 العبرية، أن ”الجيش الإسرائيلي أعلن العديد من المناطق المجاورة لقطاع غزة منطقةً عسكريةً مغلقةً، بما في ذلك شاطئ زيكيم والمناطق المتاخمة “ لنحال عوز“ و“ نتيف هاتسرا“، شمال وشرق القطاع“ .

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي رونين مانليس: ”ما حدث هو حادث خطير، ضربة مباشرة على مبنى، أطلقت حماس صاروخًا ذاتيًّا من موقعها في منطقة رفح“، مضيفًا: “ نرى حماس مسؤولة عن كل ما يحدث في قطاع غزة ومنه ”.

وتابع مانليس: “ بعد تقييم الوضع من قبل رئيس الأركان، نقوم حاليًّا بنقل لواءين من مقر التدريب وفرقة غزة إلى منطقة القيادة الجنوبية، وثمة تجنيد معين (الاستخبارات، والدفاع الجوي) من جنود الاحتياط“ .

المحلل العسكري في القناة العبرية الـ 12 روني دانيال، قال اليوم، إن ”تعزيز القوات في الجنوب يوحي بأن الجيش الإسرائيلي يستعد لرد أكثر قوة هذه المرة؛ حتى يتمكن نتنياهو الآن من الخروج من المحنة، إذ أصبحت الصورة كما يبدو للجميع أن السنوار حقق انتصارًا بصاروخ واحد فقط، وأجبر رئيس الوزراء على إنهاء زيارته لواشنطن.

وأضاف في تحليله للوضع الحالي، أن ”رئيس الوزراء محاط بوسائل الإعلام الأجنبية، ويمكنه التواصل مع مسؤولي الأمن وإصدار التعليمات، وإجراء مناقشات أساسية حول المعضلات التي تواجه إسرائيل، من حيث طبيعة ونطاق الرد على إطلاق الصاروخ من غزة“.

واستدرك قائلًا: ”لكنه يريد خلق شعور أنه من دونه لن يتحرك شيء، كما لو أن المؤسسة الأمنية مشلولة وغير قادرة على اتخاذ القرارات أو التصرف إذا لم يكن في ”إسرائيل“.

من جهتها، قالت القناة العبرية الـ 13، إن جيش الاحتلال الإسرائيلي أبلغ رؤساء مجالس المستوطنات في غلاف غزة، أنه بصدد شن هجمات على قطاع غزة، والتي من شأنها أن تؤدي إلى تغيير في التعليمات والإرشادات.

وبالتوازي مع ذلك، ذكرت صحيفة ”معاريف“ العبرية، أن وفدًا مصريًّا في طريقه إلى قطاع غزة، بعد إجراء مشاورات في إسرائيل، وهناك تقارير تفيد بأن المصريين نقلوا رسالة إلى حماس والفصائل الفلسطينية، بأنهم إذا قاموا بالرد على الجيش، فسوف يتعرضون لهجوم شديد.

وذكرت مصادر محلية فلسطينية، أن الغرفة العملية المشتركة للأذرع العسكرية، أعلنت حالة الاستنفار والجهوزية التامة للرد على أي تصعيد إسرائيلي على قطاع غزة.

وأضافت، أن الأجهزة الأمنية والأجنحة العسكرية، أخلت جميع مواقعها في قطاع غزة؛ تحسبًا لرد إسرائيلي مفاجئ.

وأصيب سبعة إسرائيليين بجروح متوسطة وطفيفة؛ جرّاء إطلاق صاروخ من قطاع غزة، أصاب منزلًا بشكل مباشر وسط إسرائيل.

ووفق ما نقلته القناة 13 العبرية فإنه نظرا للأوضاع الأمنية المتوترة، قررت إسرائيل فتح الملاجئ في كافة مناطق جنوب البلاد.
كما وأوقفت حركة القطارات بين عسقلان وسديروت وأوفاكيم ونيتيفوت حتى إشعار آخر بسبب الوضع الأمني المتوتر، بالاضافة إلى تم وقف الدراسة في مدرسة شعر هينغف الثانوية وطُلب من الطلاب مغادرة المدرسة.
وبحسب ريشت كان الإسرائيلية، فإن الجيش الإسرائيلي سيزيد من نشر بطاريات القبة الحديدية في عدة مواقع في جميع أنحاء البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com