HelloBrother.. عبارة ترحيب أحد ضحايا مجزرة نيوزلندا بقاتله تهز العالم (فيديو)

HelloBrother.. عبارة ترحيب أحد ضحايا مجزرة نيوزلندا بقاتله تهز العالم (فيديو)

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

هزت عبارة “ HelloBrothe“ أو ”مرحبًا أخي“، والتي واجه بها أحد ضحايا مجزرة مسجدي نيوزيلندا، المجرم الذي ردَّ بإطلاق النار وقتل من رحب به، ملايين الأشخاص عبر العالم، وألهمت عددًا منهم للتعبير عن ردود أفعالهم الغاضبة والحزينة في آن واحد، بقصائد، ورسوم، وعبارات، مؤثرة.

ووثق مقطع الفيديو، الذي صوره القاتل الأسترالي برينتون تارانت، ترحيب أحد المصلين بالقاتل لحظة دخوله المسجد الأول الذي هاجمه بسلاحه الرشاش، بالقول: “ HelloBrothe“ أو ”مرحبًا أخي“، قبل أن يبادر تارانت بإطلاق النار ويرديه قتيلًا.

وتم اقتطاع تلك اللحظات المؤثرة والمروعة من الفيديو الطويل الذي صوره المجرم للمجزرة التي ارتكبها، وانتشرت على نطاق واسع، وصل إلى تصدر الوسم “ #HelloBrother“ قائمة الترند العالمي على موقع ”تويتر“.

وتنوعت ردود الفعل تحت الوسم، لكنها جميعًا اشتركت بكونها تعبر عن حزن مدونيها من مختلف دول العالم، على الضحايا الذين وصل عددهم إلى 50 قتيلًا، ومثلهم من الجرحى تقريبًا، في واحدة من أسوأ الحوادث الإرهابية التي وقعت في مدينة كرايستشيرش، وقت صلاة الجمعة.

وألهمت عبارة الترحيب، الداعية السعودي، الشيخ عائض القرني، والذي تعرَّض لاعتداء إرهابي نجا منه بأعجوبة في العام 2016 خلال رحلة دعوية في الفلبين، ألهمته نظم قصيدة قصيرة ندَّد فيها بالجريمة.

وقال القرني:“ظلموا شريعة خير من وطئ الثرى/ قالوا: عُطاشى للقتال وللدمِ/ نسبوا الخوارج للرسول وصحبه/ ظُلمًا وجورًا من نكاية مُجرمِ/ وإذا أُبيد المُسلمون تباشروا/ بتبجّحٍ وتكبُّرٍ وتهكمٍ/ تبًّا لمن قتل النفوس بريئةً/ في ثوب كُفرٍ أو عباءة مُسلمِ.

كما ألهمت عبارة ترحيب أحد الضحايا بقاتله، أحد رسامي الكاريكاتير الإندونيسيين ويدعى ”أكبر بيسول“، ليوثق ما دار بين الضحية وقاتله برسم كاريكاتيري بسيط وجد تداولًا لافتًا، ويظهر فيه الضحية مبتسمًا بينما يصوب القاتل بندقيته نحوه.

"the first victim of the terrorist attack in #cristchurch, New Zealand is seen standing by the door of the mosque. he…

تم النشر بواسطة ‏‎Akbar Bisul‎‏ في الجمعة، ١٥ مارس ٢٠١٩

ويقول كثير من المدونين من مختلف دول العالم، إن عبارة الترحيب أضفت على المجزرة مزيدًا من الأثر، وعكست وحشية القاتل، وطبيعة ضحاياه المسالمين.

وتقول تقارير إعلامية إن صاحب عبارة الترحيب هو لاجئ أفغاني عمره 71 عامًا ويدعى ”داوود نبي“، مرفقين صورة له يظهر فيها مبتسمًا برفقة طفلة.

وألقت الشرطة النيوزيلندية، القبض على 3 رجال وامرأة، ووجهت اتهامات بالقتل لرجل واحد، فيما تتواصل الإدانات الرسمية والشعبية من مختلف دول العالم للجريمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com