وفد أفغاني في طهران للتفاوض بشأن السلام مع طالبان

وفد أفغاني في طهران للتفاوض بشأن السلام مع طالبان

المصدر: طهران - إرم نيوز

أعلنت الحكومة الأفغانية، يوم الجمعة، أن وفدًا رفيع المستوى من المجلس الأعلى للسلام برئاسة ”محمد عمر داودزي“، رئيس الأمانة العامة للمجلس الأعلى للسلام في أفغانستان، سيصل يوم غدٍ (السبت)، إلى العاصمة طهران، للتباحث مع كبار المسؤولين الإيرانيين بشأن عملية السلام في أفغانستان.

وقال الناطق باسم المجلس الأعلى للسلام ”إحسان طاهري“، لوكالة الأناضول التركية، إن ”محمد عمر داودزي، رئيس الأمانة العامة للمجلس الأعلى للسلام، والمبعوث الخاص للرئيس الأفغاني محمد أشرف غني في الشؤون الإقليمية، سيتوجه إلى طهران، يوم السبت، للقاء كبار المسؤولين الإيرانيين“.

وأضاف طاهري إن ”زيارة محمد عمر داودزي، مع وفد رفيع المستوى إلى طهران، تستمر يومين يلتقي خلالهما أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، الأدميرال علي شمخاني، ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف“.

ووفقًا له، فإن الوفد الأفغاني سيتجمع أيضًا مع بعض المستشارين، والسفراء الإقليميين، في طهران، وسيركز على محادثات السلام التي تقودها أفغانستان مع حركة طالبان.

وقال:“إن الأجندة الرئيسة للمباحثات هي كيفية التعامل مع الجهود المنسقة لإيران في عملية السلام، وكيفية دعم دول المنطقة بالفعل المحادثات الرسمية بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان“.

وقال إحسان طاهري:“نرحب بأي عمل إيجابي في قضية السلام، ويجب ألا تدرس أي دولة مصالحها في الحرب في أفغانستان“.

يذكر أن المجلس الأعلى للسلام في أفغانستان بدأ عمله العام ،2010 ويضم 68 عضوًا، ويهدف إلى إجراء محادثات مع مسلحي طالبان.

وكشف الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، في 26 من كانون الأول/ ديسمبر الماضي، أن بلاده أجرت محادثات مع تنظيم طالبان.

وقال شمخاني أثناء لقائه مسؤولين أفغانًا في العاصمة الأفغانية، كابل:“لقد قمنا بسلسلة اتصالات ومفاوضات مع طالبان بعلم الحكومة الأفغانية“، مشيرًا إلى أنها ستستمر.

وأوضح الأدميرال علي شمخاني أن“السلطات الإيرانية تهدف من مباحثاتها مع طالبان إلى إحلال السلام في أفغانستان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com