”مجالس التعاون الإسلامي“ ينهي مؤتمره دون بيان ختامي

”مجالس التعاون الإسلامي“ ينهي مؤتمره دون بيان ختامي

المصدر: الأناضول

لم يعتمد مؤتمر اتحاد مجالس التعاون الإسلامي، البيان الختامي لدورته الـ14، التي اختتمت مساء اليوم الخميس، بالعاصمة المغربية الرباط.

وقال الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب المغربي، ورئيس المؤتمر 14 لاتحاد منظمة التعاون الإسلامي، خلال الجلسة الختامية للمؤتمر: ”أقترح عليكم الاكتفاء باعتماد إعلان الرباط، ولن نناقش البيان الختامي“.

وأضاف: ”إعلان الرباط، لا علاقة له بالبيان الختامي، الذي سنتركه إلى النقاش في إطار أشغال اللجان الدائمة للاتحاد، التي ستجتمع خلال الثلاثة أشهر المقبلة“.

وتابع المالكي: ”لاحظنا أن الماء لا يجري (الأمور ليست على ما يرام)، وهذا لا يساعد على تقريب وجهات النظر، والتعرف على بعضنا البعض بكيفية جدية.. علينا أن نقوي الحوار فيما بيننا، فوجهات نظرنا غير متقاربة لأن اجتماعاتنا تكون سنوية“.

من جهته، قال سالم الأبيض، رئيس الكتلة الديمقراطية بالبرلمان التونسي، خلال الجلسة الختامية للمؤتمر، إن ”عدم إصدار البيان الختامي، رسالة سلبية بعد 3 أيام من النقاش والخطب الرنانة“.

وأضاف رئيس الوفد التونسي: ”إنها رسالة سيئة لكل شعوب الدول الإسلامية، ومن يتابع مؤتمرنا سيقول إننا عجزنا عن إصدار بيان ختامي“، داعيًا إلى ”إبعاد النقاط الخلافية، والاكتفاء بما تم الاتفاق عليه، وتضمينه للبيان الختامي“.

ورد المالكي قائلًا: ”عالمنا الإسلامي ليس بخير، لذلك اعتبرنا تقوية الاتحاد في هذه المرحلة الحساسة والدقيقة من بين أولوياتنا“.

واختتم في مقر البرلمان المغربي، مساء الخميس، المؤتمر الـ14 لاتحاد مجالس دول منظمة التعاون الإسلامي، بإقرار إعلان الرباط.

وتأسس اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، في 17 من شهر يونيو/حزيران 1999، ويقع مقره بالعاصمة الإيرانية طهران، ويضم حاليًا 54 مجلسًا عضوًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com