لندن: أوروبا تواصل عقوباتها على المقربين من الأسد – إرم نيوز‬‎

لندن: أوروبا تواصل عقوباتها على المقربين من الأسد

لندن: أوروبا تواصل عقوباتها على المقربين من الأسد

المصدر: دمشق – إرم

أعلنت الحكومة البريطانية أن ”الاتحاد الأوروبي بصدد فرض عقوبات جديدة على رجال أعمال جدد مقربين من النظام السوري وإضافتهم إلى قائمة الشخصيات والشركات المفروضة عليها عقوبات دولية“.

وقالت فرح دخل الله المتحدثة باسم الخارجية البريطانية: ”إن قائمة العقوبات التي سيتم الإعلان عنها ستضم شخصيات تعدّ من كبار رجال الأعمال الذين يستوردون النفط نيابة عن نظام الأسد“.

وأشارت إلى أن ”الوقود التي يستورده النظام السوري لطائراته يستخدمه في عملياته العسكرية ضد الشعب السوري والقصف العشوائي بالبراميل المتفجرة“.

وكانت قد أعلنت بريطانيا الجمعة، نجاحها في فرض اتفاق بين الدول الأوروبية يحظر بيع وإمداد أو تصدير الوقود إلى طائرات نظام الأسد أو أي مواد أخرى تضاف إليها.

وأقر الاتحاد الأوروبي سلسلة من العقوبات ضد النظام السوري في 20 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، مستهدفاً حينها أشخاصاً مقربين من النظام متورطين في أعمال القمع، كما أعلنت مصادر دبلوماسية.

وقرر وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي أيضا حظر تصدير وقود الطائرات إلى سوريا وكل منتج آخر يدخل في تركيبها ”لأنها تستخدم لشن هجمات جوية دون تمييز ضد مدنيين“، بحسب ما جاء في بيان الاتحاد.

كما استهدفت العقوبات الحكومة السورية الجديدة التي شكلها الرئيس السوري بشار الأسد قي 31 أغسطس/ آب الماضي.

وتفيد أرقام الأمم المتحدة أن أكثر من 191 ألف شخص قتلوا منذ بدء النزاع في سوريا منتصف مارس/ آذار2011 فضلاً عن تسعة ملايين شخص نزحوا داخل البلاد او هجروا خارجها.

وأقر الاتحاد الأوروبي عقوبات قاسية ضد سوريا في يونيو/ حزيران 2013 تتراوح بين الحظر على الأسلحة والنفط وتجميد أصول المصرف المركزي في أوروبا وصولاً إلى منع تصدير منتجات فاخرة إلى هذا البلد.

وما انفك الاتحاد الأوربي يعزز هذه العقوبات منذ ذلك الوقت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com