ليبرمان: لا نستبعد الشراكة مع ”الليكود“ – إرم نيوز‬‎

ليبرمان: لا نستبعد الشراكة مع ”الليكود“

ليبرمان: لا نستبعد الشراكة مع ”الليكود“

القدس -قال وزير الخارجية وزعيم حزب ”إسرائيل بيتنا“ اليميني الإسرائيلي افيغدور ليبرمان إنه لا يستبعد الشراكة مع حزب ”الليكود“ برئاسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أو حزب ”العمل“ الوسطي برئاسة يتسحاق هرتسوغ بعد الانتخابات للكنيست المقررة في 17 مارس/آذار المقبل.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية، بينها الموقع الالكتروني لصحيفة (يديعوت احرونوت)، عن ليبرمان قوله اليوم السبت في ندوة ثقافية في تل أبيب، وسط إسرائيل،“لا أستبعد بوجي (هرتسوغ) أو بيبي(نتنياهو)“.

وأضاف ليبرمان ”علاقتي مع بيبي (نتنياهو) ليست مثالية، لقد كان بيننا جدل وعلى الأرجح سيكون هناك المزيد من الجدل، ولكن النهج الذي تقوم بموجبه باستبعاد شخص ما بسبب علاقاتك الشخصية معه هو خطأ، يجب أن نكون مهنيين“.

وتشير استطلاعات الرأي العام الإسرائيلي الأخيرة إلى تقارب في النتائج بين حزب ”الليكود“ برئاسة نتنياهو والتحالف الجديد بين حزبي ”العمل“ و“الحركة“ الوسطيين بين هرتسوغ وتسيبي ليفني.

وفي هذا الصدد، أشار ليبرمان إلى أنه في حين يرحب بشكل عام بالتحالف بين هرتسوغ وليفني ”إلا انهما لا يتحدثان إلا عن التناوب في الحكم ولا يتحدثان عن المضمون، دعونا نتحدث عن ما يعرضانه، عن أي حلول يتحدثان“.

وكان ليبرمان يشير بذلك إلى اتفاق هرتسوغ وليفني على أن يرأس هو الحكومة الإسرائيلية لمدة عامين على أن تتراس هي الحكومة في النصف الثاني من عمر الحكومة لمدة عامين، في حال تشكيلهما الحكومة القادمة.

وبشأن فرض وجوده في ائتلاف لا يقوده نتنياهو، قال ليبرمان ”لا استبعد أحدا، نحن لا ننتمي إلى مجموعة “ أي شخص إلا نتنياهو“ ، بالتأكيد لا“.

وكان ليبرمان يشير بذلك إلى شعار“ أي شخص إلا نتنياهو“ الذي اتفقت أحزاب اليسار والوسط في إسرائيل على أن يكون شعارها في الانتخابات.

ووجه ليبرمان انتقادا إلى نتنياهو بشأن الحرب الإسرائيلية على غزة في شهري يوليو/تموز واغسطس/آب الماضيين التي تطلق عليها إسرائيل اسم ”الجرف الصامد“.

وقال ليبرمان ”في السياسة، كما في كرة القدم، فإن من المهم اتخاذ مبادرات، وليس الانجرار، وقلت خلال عملية الجرف الصامد أنه يجب علينا ألا ننجر، ولكننا فعلنا، نحن لم نأخذ زمام المبادرة“، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وأشار ليبرمان إلى أن حزب ”إسرائيل بيتنا“ برئاسته سيخوض الانتخابات في إطار قائمة مستقلة.

في غضون ذلك، قال القيادي في حزب ”الليكود“ اليميني داني دانون إنه سيتصدى لأي محاولة لإقامة التحالف بين ”الليكود“ وحزب ”البيت اليهودي“ اليميني برئاسة وزير الاقتصاد نفتالي بنيت.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن دانون قوله إن ”مثل هذا التحالف، عديم المسؤولية، سيؤدي إلى فقدان ”الليكود“ مقاعد في الكنيست وربما أيضا إلى فقدان السلطة“.

وتحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن إمكانية إقامة تحالف بين ”الليكود“ و“البيت اليهودي“ لخوض الانتخابات القادمة وسط تقديرات بأن تكون الكتلة الأكبر في تلك الانتخابات.

وتقرر مؤخرا أن تجري الانتخابات الإسرائيلية العامة في 17 مارس/آذار المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com