رجوي: على الغرب اعتماد الصرامة مع النظام الإيراني

رجوي: على الغرب اعتماد الصرامة مع النظام الإيراني

بروكسل- حذرت رئيسة المعارضة الإيرانية في الخارج مريم رجوي، الاتحاد الأوروبي من نتائج ”عدم اعتماد الصرامة مع النظام الإيراني“.

وقالت في بيان صحفي صادر، الخميس، عقب لقاءها عدد من البرلمانيين في مقر البرلمان الأوروبي في بروكسل: ”على الغرب أن يعتمد الصرامة، لمنع النظام الإيراني من الحصول على القنبلة النووية“.

واعتبرت رجوي أن ”البرنامج النووي لا يحظى بأدنى شرعية لدى الشعب الإيراني الذي يعاني 12 مليونا منه من الجوع ولا يرغبون في هذا المشروع“.

وأضافت: ”لقد آن الوقت لمضاعفة الضغوط على النظام الإيراني والطريق الوحيد هو زيادة الضغط وتشديد العقوبات“.

ورأت أنه ”لا يوجد هناك بصيص نور في نهاية نفق المفاوضات الماراثونية بل هناك القنبلة النووية في نهاية النفق“.

وفي 25 تشرين ثاني /نوفمبر الماضي، أعلن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، في العاصمة النمساوية فيينا تمديد الموعد النهائي للتوصل إلى اتفاق في المفاوضات النووية بين إيران، وأعضاء مجموعة 5+1، لسبعة أشهر، بعد انتهاء، المهلة المحددة للمفاوضات دون التوصل لاتفاق نهائي.

وكانت إيران ومجموعة 5+1، توصلتا إلى اتفاق مرحلي نتيجة المفاوضات، التي بدأت في 24 تشرين الثاني/ نوفمبر من العام الماضي، وتضمن الاتفاق التوصل إلى حل نهائي في 20 تموز/يونيو من العام الجاري، إلا أن بروز نقاط خلاف بين الجانبين، دفع إلى تمديد الموعد النهائي للتوصل إلى حل حتى الـ 24 من الشهر الماضي.

ومنذ عام 2003، يثير الغرب الشكوك في نية طهران، ويتهمها بالسعي لإنتاج سلاح نووي، الأمر الذي تنفيه الأخيرة، وتعلن أنها تطور برنامجها النووي من أجل أغراض سلمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة