ناشطة عراقية تنصب سفيرة للنوايا الحسنة

ناشطة عراقية تنصب سفيرة للنوايا الحسنة

منحت التنسيقية الأوربية في فرنسا (DGC)، ناشطة إنسانية عراقية لقب سفيرة للنوايا الحسنة في العراق والأردن.

وأعلنت التنسيقية الأوربية في كتاب تكليف أرسل إلى الناشطة والكاتبة العراقية هدى عبدالرحمن الجاسم، تولي مهام تمثيل كل من جمهورية العراق والمملكة العربية الأردنية الهاشمية، كسفيرة للنوايا الحسنة من قبل تنسيقية الاتحاد الأوربي التي تتخذ من فرنسا مقرا لها.

وتعد السيدة هدى الجاسم إعلامية وناشطة في حقوق الإنسان ومدافعة صلبة عن حقوق المرأة حيث شاركت في كثير من المؤتمرات والفعاليات الخاصة بحقوق المرأة والطفل، كما أنها تكتب في هذا المجال ولها العديد من المقالات في الصحف والمجلات العراقية والعربية.

بالمقابل، عبر عدد من الكتاب العراقيين عن سعادتهم لنيل امرأة عراقية هذا اللقب، رغم صعوبة الظروف التي تعيشها المرأة في البلاد.