العراق.. السنة يطالبون بقوات أجنبية تتمتع بحصانة دبلوماسية

العراق.. السنة يطالبون بقوات أجنبية تتمتع بحصانة دبلوماسية

المصدر: بغداد- محمد وذاح

بغداد – جدد اتحاد القوى السنّية، الاثنين، مطالبه بوجود قوات برية أجنبية تمتلك حصانة دبلوماسية، لمساندة الأمن العراقي وقوات العشائر في حربها ضد تنظيم ”داعش“ المتطرف.

وقال النائب عن اتحاد القوى، محمد الكربولي في بيان تلقته شبكة ”إرم“، إن ”حاجة المحافظات المغتصبة الملحة لقوات اجنبية على اﻻرض تساند وتعزز وتقوي من زخم قتال قواتنا المسلحة وأبناء عشائرنا في تصديها لعصابات داعش يدفعنا الى التفكير بعمق حول ضرورة تمتع القوات اﻻجنبية المقاتلة على اﻻرض بالحصانة المطلوبة ما دامها ملتزمة بالمهام القتالية التي شكل التحالف الدولي من أجلها“ .

وأضاف أن ”زخم المعارك مع تنظيم داعش في ظل التردد الحكومي لتسليح العشائر المقاتلة والتقاعس في أمداد القوات المسلحة المتواجده في مدن اﻻنبار بالذخيرة والمؤن، يبرر الدعوات المحلية للاستعانة بقوات برية أجنبية دون النظر في تعقيدات الحصانة او اﻻستجابة الى تسويفات واجندات سياسية وحزبية معروفة من توجهاتها وموقفها من اﻻنبار واهلها“ .

وأكد الكربولي أن ”تحالف القوى يشد على يد رئيس الحكومة الدكتور العبادي في توجهاته الرامية الى اﻻستعانه بقوات اجنبية على اﻻرض ضمن التحالف الدولي لمسانده قواتنا المسلحة وابناء عشائرنا في قتالها ضد اﻻرهاب ومسك الحدود ومنع تدفق المقاتلين وتأمين السلاح والذخيرة لهم“ .

وأشار إلى أن ”أولوياتنا كممثلين لمحافظاتنا المغتصبة العمل الجدي والحثيث لتوفير الدعم واﻻسناد والتسليح لإخواننا المقاتلين من ابناء العشائر بما فيها توفير الغطاء والحصانة المطلوبة ﻷي اسناد او جهد قتالي دولي على اراضي محافظاتنا واﻷنبار في مقدمتهم“.

وكانت صحيفة الـ“غارديان“ البريطانية نسبت يوم الجمعة للسفير الأمريكي الجديد لدى العراق، ستيوارت جونز، إنه قال بأن الولايات المتحدة توصلت لاتفاق مع الحكومة العراقية بشأن إعطاء امتيازات وحصانات للعدد المتزايد من القوات الأمريكية المتمركزة هناك، مما يساعدها فى الحرب ضد مسلحى تنظيم ”داعش“ المتطرف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com