بوتين لتركيا وإيران: يجب ألا نتغاضى عن وجود متشددين في إدلب السورية

بوتين لتركيا وإيران: يجب ألا نتغاضى عن وجود متشددين في إدلب السورية

المصدر: رويترز

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الخميس، لنظيريه التركي والإيراني، إنّه يجب عدم التغاضي عن وجود ”جماعات إرهابية“ في منطقة إدلب السورية.

وكان بوتين يتحدث في قمة يستضيفها في منتجع سوتشي المطل على البحر الأسود؛ لبحث مستقبل سوريا مع الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والإيراني حسن روحاني.

وأضاف الرئيس الروسي، أن ”التحركات العدوانية التي يقوم بها المتشددون في محافظة إدلب السورية الخاضعة لسيطرة المعارضة، لن تمر دون عقاب“.

وأشار إلى أن ”المنطقة المنزوعة السلاح في المحافظة، والتي تم التوصل إليها في إطار اتفاق مع تركيا وإيران، العام الماضي، هي مجرد إجراء مؤقت“.

وتقول موسكو، إنّ متشددين إسلاميين كانوا ينتمون من قبل لجبهة النصرة، يسيطرون حاليًا على معظم أنحاء إدلب، وتريد تحركًا عسكريًا لطردهم من هناك.

من جهته، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن آمال التوصل إلى حل سياسي للصراع السوري أقوى الآن من أي وقت مضى.
وأضاف أنه كان هناك حديث بشأن الانسحاب الأمريكي من سوريا في أبريل نيسان أو مايو أيار، لكنه أضاف أن توقيت الانسحاب لا يزال غير واضح.

إلى ذلك، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني لنظيريه الروسي والتركي، إنّه يدعم مسعى لتطهير منطقة إدلب بسوريا من مقاتلين كانوا ينتمون من قبل لجبهة النصرة.

وأضاف أنّه سيكون من الخطأ تركهم يخرجون من مأزقهم لمجرد أنهم غيروا اسمهم.

وأبلغ روحاني بوتين وأردوغان، بأنه يعتقد أن الوقت حان لتكثيف الجهود لإصلاح الوضع في إدلب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com