4 قتلى في هجوم على موكب حاكم ولاية بورنو في نيجيريا

4 قتلى في هجوم على موكب حاكم ولاية بورنو في نيجيريا

المصدر: أ ف ب

قتل 4 أشخاص بينهم جنديان، في هجوم شنته جماعة ”بوكو حرام“ الأربعاء على موكب حاكم ولاية بورنو في شمال شرق نيجيريا، وذلك قبل يومين من موعد الانتخابات العامة في البلاد.

وقال عنصر في ميليشيا تقاتل إلى جانب الجيش النيجيري: ”تعرضنا لهجوم كبير من بوكو حرام”.

وأضاف أن ”سيارة الحاكم كانت قد ابتعدت عندما أطلقوا النار على السيارات التي كانت في آخر الموكب“.

وتابع المصدر نفسه طالبًا عدم الكشف عن اسمه أن ”سيارات عدة تمكنت من العودة من حيث أتت، إلا أن جنديين قتلا، كما قتل مدنيان“.

وأشار إلى أن ”عددًا من الناشطين في الحزب الحاكم (مؤتمر التقدميين) خطفوا“.

وكان حاكم ولاية بورنو، قاسم إبراهيم شتيما، متوجهًا إلى مدينتي غامبور ونغالا على الحدود مع الكاميرون للمشاركة في حملات انتخابية.

من جهته قال الناشط في حزب ”مؤتمر التقدميين“ نغاري كالا الذي كان ضمن الموكب: ”تعرضنا للهجوم بين ديكوا وغامبورو.. حاول عسكريون وعناصر من الميليشيا الدفاع عنا، إلا أن المهاجمين كانوا أكثر عددًا بكثير، فقتل 4 أشخاص هما جنديان وناشطان“ من الحزب.

وتابع الحاكم  جولته الانتخابية من دون صدور أي رد رسمي بعد على هذا الهجوم.

وتجري السبت في نيجيريا انتخابات رئاسية وتشريعية وسناتورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com