يونسيف: تحرير 120 طفلًا مقاتلًا بصفوف المعارضة في جنوب السودان

يونسيف: تحرير 120 طفلًا مقاتلًا بصفوف المعارضة في جنوب السودان

المصدر: الأناضول

أعلنت ”منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة“ (اليونسيف)، الثلاثاء، تحرير 120 طفلًا كانوا يحاربون في صفوف المعارضة المسلحة في ولاية ”قودوي“ جنوب غربي جنوب السودان.

وقالت (اليونسيف) في بيان لها، إن من بين الأطفال المحررين 48 فتاة، وطفل لا يتجاوز عمره 10 أعوام.

وأضافت: ”بذلك يرتفع العدد الكلي للأطفال الذين نجحنا في تحريرهم منذ اندلاع الحرب في عام 2013 إلى 3 آلاف طفل“.

وأوضحت المنظمة الأممية أن تحرير الأطفال من الأعمال المسلحة: ”طريق طويل ينبغي علينا مواصلته، وسينتهي بإعادة 19 ألف طفل إلى أسرهم“.

وأشارت إلى أن ”تحرير أي طفل من أيدي الجماعات المسلحة يعد بمثابة إعادة للطفولة واسترجاع للمستقبل“.

وتواجه ”اليونسيف“ تحديًا كبيرًا في جنوب السودان، فلا يزال نحو 16 ألف طفل يعملون في صفوف ميليشيات مسلحة حتى اليوم.

وتعد هذه دفعة الأطفال الثالثة التي يتم تحريرها من ولاية قودوي منذ عام 2017، بعد الدفعة الأولى في أبريل/نيسان 2018، والثانية في أغسطس/آب 2018.

وتنص اتفاقية الترتيبات الأمنية المدرجة في متن اتفاق السلام الموقع بين الحكومة والمعارضة، على أن تحرر جميع الأطراف الأطفال العاملين في صفوفها.

وفي 5 سبتمبر/أيلول الماضي، وقع فرقاء جنوب السودان في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، اتفاقًا نهائيًا للسلام، بحضور رؤساء ”إيغاد“.

وانفصلت جنوب السودان عن السودان عبر استفتاء شعبي في 2011، وتشهد منذ 2013 حربًا أهلية بين القوات الحكومية والمعارضة، أخذت بُعدًا قبليًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com