إيران: سنزيد مدى صواريخ ”بحر“ لأكثر من 300 كلم

إيران: سنزيد مدى صواريخ ”بحر“ لأكثر من 300 كلم

المصدر: مجدي عمر - إرم نيوز

كشف مساعد قائد الجيش الإيراني للعمليات، الأدميرال محمود موسوي، أن بلاده تعمل على زيادة مدى صواريخها من طراز (ساحل – بحر) لأكثر من 300 كلم قريبًا.

وقال موسوي، اليوم الأربعاء، خلال كلمته في لقاء للقوات المسلحة الإيرانية: “ لم يكن لدينا قبل الثورة صواريخ من طراز ساحل – بحر، فيما اليوم نمتلك هذه الصواريخ وبمدى يصل إلى 300 كلم“، وفقًا لما ذكرت وكالة أنباء ”فارس“.

وأضاف موسوي في كلمته: ”إن الجيش يعمل منذ انتهاء الحرب العراقية-الإيرانية (1980-1988) على الارتقاء بقدراته التي لم تكن توجد قبل الثورة من خلال تصميم وتصنيع الصواريخ الرادعة المختلفة“.

وفي سياق مواصلة إيران لأنشطة برامجها الصاروخية، دعا الاتحاد الأوروبي، في بيان الاثنين الماضي، إيران إلى التوقف عن تطوير قدرات صواريخها الباليستية، مشيرًا لإدراج أشخاص وكيان إيراني على قائمته للعقوبات على خلفية تهديد أمن دول أوروبية.

وأكد الاتحاد الأوروبي في بيانه أن ”الجهود الإيرانية الرامية إلى زيادة مدى الصواريخ ودقتها وزيادة عدد الاختبارات تؤدي إلى عدم الاستقرار في المنطقة وتعميق انعدام الثقة“.

وكانت إيران أعلنت، السبت الماضي، عن إطلاق صاروخ كروز بعيد المدى، يحمل اسم “هويزه”، لافتة إلى جاهزية تسليمه لقوات الجو فضائية التابعة للحرس الثوري، وذلك بعد أيام من تصنيع وزارة الدفاع الإيرانية لصاروخ أطلقت عليه “أخكر” (شرارة)، وطائرة مسيّرة تدعى “كمان 12” (قوس 12).

وتدين قرارات مجلس الأمن والمنظمات الدولية مواصلة إيران تصنيع معدات عسكرية وتطوير برامج الصواريخ الباليستية، فيما ترى تقارير أمنية أن الأسلحة التي تكشف عنها طهران دون المستوى من الناحية العسكرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com