أسر أتراك مع ”داعش“ في معركة سامراء

أسر أتراك مع ”داعش“ في معركة سامراء

المصدر: إرم ـ خاص

قال قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، اللواء قاسم سليماني، في تدوينة له على ”فيسبوك“، إن الجماعات الشيعية المسلحة تمكنت من أسر أتراك يقاتلون في صفوف تنظيم داعش في مدينة سامراء.

وقال سليماني، إن ”المقاومة الإسلامية، حركة النجباء، تسيطر على معسكر للتنظيم الوهابي في سامراء، وفي منطقة الحويش تحديداً“، موضحا أن ”المعسكر مقر للعمليات المشتركة مع الخبراء العسكريين الأتراك“.

وعُرف عن سليماني تأييده للعراق في حربه على تنظيم داعش، حيث شارك ميدانيا في القتال في تحرير ”جرف النصر“ وعدة مناطق أخرى في شمال بغداد.

وفي تدوينة أخرى كشف سليماني أن ”المقاومة الإسلامية، و كتائب حزب الله دفعت تدفع بمئات المجاهدين إلى قضاء بلد“، مؤكدا على أن النصر.

ونشرت وسائل الإعلام في الأيام القليلة الماضية، فيديو يظهر سليماني أثناء مشاركته في عمليات تحرير جرف النصر (جرف الصخر سابقا).

وتداولت المواقع الإخبارية إلى جانب مواقع التواصل الاجتماعي، الكثير من الأخبار حول الدور الذي لعبه الجنرال سليماني على صعيد وقف تمدد داعش في العراق، وفك الحصار عن آمرلي، وتحرير جرف الصخر.

وكان لحضور سليماني أثراً بالغاً في شحذ همم المقاتلين والجماعات الشيعية الموالية لطهران.

ويتحدث المقاتلون عن حضوره في أهم المعارك جنباً إلى جنب مع المقاتلين، ويخاطبهم عبر الأجهزة اللاسلكية، ويشحذ هممهم، ويدير تحركاتهم، ويعطي أوامره بالتقدم باتجاه خطوط العدو.

وبث التلفزيون الرسمي الإيراني الشهر الماضي، صورة نادرة لقائد فيلق القدس، وهي وحدة النخبة في النظام الإيراني، وهو يقف إلى جانب مقاتلين أكراد عراقيين يقاتلون تنظيم ”داعش“، من دون توضيح متى وأين التقطت الصورة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com