أمريكا تبقي على ألف جندي إضافي بأفغانستان

أمريكا تبقي على ألف جندي إضافي بأفغانستان

كابول-أعلن وزير الخارجية الأميركي تشاك هيغل السبت، خلال زيارة إلى كابول أن ألف عنصر أميركي إضافي سيبقون في أفغانستان السنة المقبلة لتعويض نقص موقت في عناصر قوة حلف شمال الأطلسي.

وكان الرئيس باراك أوباما وافق على هذا الإجراء رغم خطة سابقة تنص على عدم زيادة عديد القوات الأميركية عن 9800 في 2015.

وكانت الانتخابات الأفغانية ساهمت في تاخير اتفاقات امنية مع الولايات المتحدة ودول حلف شمال الاطلسي التي تنص على خطط للحكومات الغربية للمساهمة بقوات بعد انتهاء المهمة القتالية في البلاد في 2014 كما قال هيغل.

وصرح هيغل للصحافيين ”جراء تاخير في توقيع هذه الاتفاقات فان القوة الخاصة بعملية ”الدعم الثابت“ ستتأخر بضعة اشهر“.

وقال هيغل ان الرئيس الاميركي باراك اوباما ”اعطى القادة العسكريين الاميركيين مرونة التحرك لادارة اي نقص يمكن ان نشهده لبضعة اشهر في انتظار وصول قوات التحالف“.

واوضح ان ”هذا سيعني تأخر انسحاب الف عنصر اميركي ليبقى 10800 عنصر بدلا من 9800 في افغانستان حتى نهاية العام الحالي وللاشهر الاولى من العام المقبل“.

وقال هيغل ان قرار اوباما لم يغير مهمة القوات للعام المقبل التي ستتركز على تدريب القوات الافغانية ولم يؤثر على المهلة المحددة لانسحاب القوات الاميركية خلال العامين المقبلين.

واكد هيغل ان القوات الاميركية ستبقي ”قوة محدودة لمكافحة ارهاب“ عناصر تنظيم القاعدة في افغانستان.

واضاف ان واشنطن ”ملتزمة بمنع القاعدة من استخدام افغانستان ملجأ تهدد منه الولايات المتحدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com