وثيقة حكومية تكشف أن ألمانيا قد تعاني من عجز ميزانية لسنوات‎

وثيقة حكومية تكشف أن ألمانيا قد تعاني من عجز ميزانية لسنوات‎

المصدر: رويترز

أفادت صحيفة ”بيلد“ نقلاً عن وثيقة حكومية داخلية أن ألمانيا ستواجه عجزًا في الميزانية يصل إلى 25 مليار يورو (29 مليار دولار) بحلول العام 2023 ما لم ترشد الإنفاق، إذ من المنتظر أن تنخفض حصيلة الضرائب بينما ترتفع الأجور.

واحتمال تسجيل عجز في الميزانية ينطوي على تدهور كبير للأوضاع المالية لأكبر اقتصاد في أوروبا والذي سجل فائضًا بلغ 11.2 مليار يورو في العام الماضي.

جاء التحذير في تقرير أعده وزير المالية أولاف شولتس لزملائه في الحكومة في إطار الاستعداد لمناقشات دورية لخطط الميزانية.

ودفعت التوترات التجارية بين الصين والولايات المتحدة والتأثير المحتمل لخروج بريطانيا دون اتفاق من الاتحاد الأوروبي ألمانيا لخفض توقعات النمو للعام الحالي 1% في حين تقترب دورة الازدهار التي شهدتها قاطرة الاقتصاد الأوروبي لعشر سنوات من نهايتها.

ونشرت بيلد أن انخفاض حصيلة الضرائب في ظل أوضاع أكثر صعوبة سيقود لفقد الميزانية خمسة مليارات يورو سنويا.

وتعني فجوة قدرها 25 مليار يورو عجزًا في الميزانية يقل عن 1% من الناتج المحلي الإجمالي الحالي.

وقالت الصحيفة إنه جرى تحذير الوزارات المشاركة في اجتماع للتخطيط للميزانية الأسبوع الماضي بأن تكبح الإنفاق لأسباب منها الزيادة الكبيرة في فاتورة أجور الحكومة التي من المتوقع أن تبلغ 35 مليار يورو في 2020 من 31 مليار يورو في 2016.