السعودية تبحث عن موقع لسفارتها الجديدة في العراق

السعودية تبحث عن موقع لسفارتها الجديدة في العراق

يعتزم فريق فني حكومي سعودي رفيع المستوى التوجه إلى العاصمة العراقية بغداد، خلال أيام، للنظر في أفضل المواقع الملائمة لتصبح مقراً لسفارة الرياض هناك.

ونقلت صحيفة محلية عن مصادر دبلوماسية إنه من المقرر أن يغادر الفريق إلى العراق في مدة تتراوح من أسبوع حتى 10 أيام، وإن الزيارة ستركز على الجوانب الفنية المتصلة بموقع السفارة والخدمات اللوجستية لعودة افتتاح السفارة.

وكانت تقارير سعودية أكدت، مؤخراً، أن الحكومتين السعودية والعراقية ستبحثان قريباً “ترتيبات افتتاح سفارة المملكة العربية السعودية في العراق” بعد توقف دام حوالي 25 عاماً منذ الغزو العراقي للكويت العام 1990 وما تلاه.

وكان وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري قد صرح، سابقاً، أن المنطقة الخضراء هي المكان الأنسب لمقر السفارة، في حين ذكر رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري في ختام زيارته للسعودية قبل حوالي أسبوعين أن نظراءه السعوديين قالوا له إن إعادة العمل على افتتاح السفارة السعودية لن يستغرق أكثر من شهر واحد.

وذكرت تقارير أن الجهات العليا في السعودية توصلت إلى قناعة تامة بضرورة فتح سفارة لها في بغداد، بعد أن توصلت مع العراق إلى حل أغلب القضايا الخلافية بين البلدين العربيين، وخصوصاً في المجال الأمني وقضايا مكافحة الإرهاب وترسيم الحدود ستطرح خلال زيارة الوفد الزائر لبغداد الأسبوع القادم.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد وجه مؤخراً دعوة رسمية لوزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل، خلال لقائهما في بروكسيل، لزيارة بغداد، دون ذكر موعدها.