طهران: سوريا تشهد حربا مخابراتية‎

طهران: سوريا تشهد حربا مخابراتية‎

رأى وزير الأمن الإيراني، محمود علوي، أن ما يحدث في سوريا، يعد “حربا مخابراتية”، مشيرا إلى أن أجهزة مخابرات عدة دول في المنطقة، أشعلت هذه الحرب.

وقال علوي في تصريحات لوسائل إعلام محلية، إن “أجهزة مخابرات دول مثل السعودية والأردن وتركيا، وفي مقدمتها المخابرات الإسرائيلية والأمريكية، أشعلت الحرب المخابراتية في سوريا، وكانت نتيجتها تشكيل تنظيم داعش”.

وأضاف أن “عهد حروب الجيوش النظامية، انتهى، وحلت محله حرب الأجهزة المخابراتية والأمنية”، مشيرا إلى أن حروب الأجهزة المخابراتية والأمنية “تختلف كثيرا عن حروب الجيوش النظامية، لأن حروب المخابرات تستفيد من الأشخاص داخل البلاد لضرب سيادة البلاد”.

وتابع أن “حلف الناتو العسكري تشكل في السابق، واليوم يتكون شيئا فشيئا من اتحاد أجهزة المخابرات”، لافتا إلى أن “عناصر حزب الله اللبناني تمكنوا في عدة مراحل من تدمير عناصر داعش عبر الأجهزة المخابراتية”.

واعتبر الوزير الإيراني أن تنظيم داعش “يختلف عن سائر الجماعات الإرهابية، حيث لديه أيديولوجيا عقيدية يريد أن يثبتها للعالم من خلال السيطرة على دمشق وبغداد، اللتين كانتا مركز الخلافة الأموية والعباسية في زمن ما”.

وقال علوي إن “عناصر داعش، جعلوا أداء صلاح الدين الأيوبي مثالا لهم، حيث وضعوا في جدول أعمالهم الحرب مع الشيعة وحلفائهم ثم بعدها محاربة الكفار”.