رئاسة الوزراء الألمانية نقلت معلومات استخبارية لأمريكا

رئاسة الوزراء الألمانية نقلت معلومات استخبارية لأمريكا

برلين- أفاد شاهد من هيئة الاستخبارات الألمانية (BND)، أمس الخميس، أن نقل البيانات إلى وكالة الأمن القومي الأمريكي (NSA) أثناء عملية ”إيكونال” تم بمساعدة مكتب المستشارية (رئاسة الوزراء في البلاد).

وزعم الشاهد الذي أُشير إليه اختصاراً بحرفي (S.L)، في أقواله التي أدلى بها للجنة التحقيق التي شكلها المجلس الفيدرالي الألماني للتحقيق في هذا الأمر، أن مشروع ”إٍيكونال” الذي يعتبر مركز تعاون بين الاستخبارات الألمانية ووكالة الأمن القومي الأمريكية، قد بدء عمله بموجب مرسوم موافقة كتابي جاء من رئاسة الوزراء.

وأوضح الشاهد الذي كان يشغل مدير مهمة ”إيكونال”، أن هناك شكوكاً تحوم حول مشغل الشركة، بخصوص قانونية أو عدم قانونية إعطاؤه لبيانات الإنترنت والهاتف لهيئة الاستخبارات الألمانية.

وأشار إلى أن الشركة اقتنعت بمشروعية وقانونية هذا الأمر بموجب الموافقة الكتابية التي جاءت من رئاسة الوزراء، بحسب قوله. وذكر أن الاستخبارات الألمانية حصلت على بيانات كثيرة خلال هذه العملية.

تجدر الإشارة إلى أنه خلال هذه المهمة قامت هيئة الاستخبارات الألمانية بتوصيل معلومات من نقطة تبادل مهمة بالإنترنت في فرانكفورت إلى وكالة الأمن القومي الأمريكية، وذلك بداية من عهد المستشار الألماني السابق غيرهارد شرودر في العام 2004 وانتهت في العام 2008.