أخبار

10 قتلى إثر هجوم مسلح شمال بوركينا فاسو‎
تاريخ النشر: 27 يناير 2019 21:10 GMT
تاريخ التحديث: 27 يناير 2019 21:10 GMT

10 قتلى إثر هجوم مسلح شمال بوركينا فاسو‎

بوركينا فاسو تشهد منذ أربعة أعوام هجمات جهادية انحصرت أولًا في شمال البلاد ثم امتدت إلى شرقها المحاذي لتوغو وبنين.

+A -A
المصدر: ا ف ب

قتل عشرة أشخاص، مساء اليوم الأحد، في سيكيري شمال بوركينا فاسو في إثر هجوم إرهابي، وفق ما ذكر مصدر أمني ومسؤول محلي.

وقال المصدر الأمني، ”شنّ 10 مسلحين قبل ظهر الأحد هجومًا إرهابيًا على قرية سيكيري“ ما أسفر عن ”مقتل 10 أشخاص وإصابة اثنين بجروح بالغة“.

وتبعد سيكيري حوالى 20 كم من أربيندا في منطقة الساحل التي تشهد هجمات جهادية متكررة.

وقال مسؤول محلي إن ”المهاجمين المسلحين ببنادق كلاشنيكوف جالوا مرارًا في القرية، وأطلقوا النار على السكان“.

وأضاف المسؤول الذي لم يشأ كشف هويته ”لقد خربوا وأحرقوا متاجر وسرقوا دراجات نارية“، لافتًا إلى أن ”السكان لزموا منازلهم طوال اليوم“.

وفي العاشر من كانون الثاني/يناير، قتل اثنا عشر شخصًا في قرية غاسيليكي التي تبعد حوالي ثلاثين كم جنوب أربيندا.

وتشهد بوركينا فاسو منذ أربعة أعوام هجمات جهادية انحصرت أولا في شمال البلاد، ثم امتدت إلى شرقها المحاذي لتوغو وبنين، وخلفت هذه الهجمات أكثر من مئتي قتيل منذ 2015.

وتعرضت العاصمة ”واغادوغو“ لثلاث هجمات خلفت ستين قتيلًا، كان آخرها في آذار/مارس 2018 وأسفر عن تدمير مقر هيئة أركان الجيش في وسط المدينة.

ومنذ الأول من كانون الثاني/ يناير، أعلنت حال الطوارئ في أربع عشرة منطقة في البلاد من أصل 45.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك