خريطة الأحزاب الإسرائيلية الجديدة بعد حل الكنيست

خريطة الأحزاب الإسرائيلية الجديدة بعد حل الكنيست

المصدر: القاهرة- من محمود صبري

سلطت وسائل الاعلام الاسرائيلية أمس الأربعاء، الضوء على تداعيات كلمة رئيس الحكومة الإسرائيلية ”بنيامين نتنياهو التي أعلن خلالها إقاله كل من يائير لابيد وزير المالية وتسيبي ليفني وزيرة العدل، وحل الكنيست.

وأبرزت صحيفة ”هاآرتس“ أن نتنياهو، أقال كل من ”لابيد“ و“ليفني“، لمخالفتهما تعليماته بخصوص ضرورة اعتراف الفلسطينيين بأن إسرائيل، هي الدولة القومية للشعب اليهودي، وهو الشرط الذي يعتبره نتنياهو أساسياً للتوصل لسلام مع الفلسطينيين.

وعلى صعيد متصل، أرجعت صحيفة ”يديعوت ىحرنوت“ العبرية إقالة“ لابيد“ و“ليفني“ إلى معارضتهما أيضاً لخطط نتنياهو للبناء في القدس، علاوة على معارضتهما لقانون القومية الذي يتبناه نتنياهو.

نتائج استطلاع للرأي

وحول تأثير إقاله ”لابيد“ و“ليفني“ على مستقبل عملية السلام في المنطقة، أبرزت القناة الثانية بالتلفزيون الإسرائيلي، استطلاعا للرأي أعده مركز ”مدجام“ والذي أبرز حصول حزب الليكود برئاسة نتنياهو على 22 مقعداَ بالكنيست، وأن حزب ”البيت اليهودي“ برئاسة ”نفتال بنيتي“، هو الرابح الأكبر من تقديم الانتخابات، حيث ارتفعت عدد مقاعده لـ 17 مقعداً أي يبعد عن حزب الليكود بخمسة مقاعد فقط.

كما تشير استطلاعات الرأي إلى أن حزب العمل سيحصل على 13 مقعداً، وحزب ”إسرائيل بيتنا“ برئاسة ”أفيجدور ليبرمان“ سيحصل على 10 مقاعد، والخاسر الأكبر من تقديم موعد الانتخابات، هو يائير لابيدرئيس حزب ”يش عتيد“، حيث يشير استطلاع الرأي إلى أنه سيهبط من 19 مقعداً إلى 9 مقاعد فقط.

أما حزب ”شاس“، فيشير استطلاع الرأي إلى أنه سيحصل على 9 مقاعد، و حزب ”يهدوت هاتوراه“ سيحصل على 8 مقاعد، و“ميرتس“ سيحصل على 7 مقاعد.

وبالنسبة للأحزاب العربية، فإنها ستحصل على 11 مقعداً، بينما يحصل حزب“ هاتنوعاه“ برئاسة ”ليفني“ سيحصل على 4 مقاعد فقط، وبالنسبة لحزب “ كاديما“ الذى يترأسه ”موفاز“ فهو لن يجتاز العتبة الانتخابية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com