هروب مسؤول عسكري إيراني إلى تركيا

هروب مسؤول عسكري إيراني إلى تركيا

المصدر: طهران- إرم نيوز

قالت مصادر أمنية إيرانية، اليوم الأربعاء، أن مسؤولًا وباحثًا كبيرًا في تطوير مشاريع المؤسسة العسكرية، تمكن من الهروب من البلاد إلى تركيا، مضيفة أنه ”تقدم بطلب اللجوء إلى السفارة الأمريكية في تركيا“.

ونقل موقع ”آمد نيوز“ المعروف بصلته مع المسؤولين الإيرانيين عن مصدر أمني في مجلس الأمن القومي، رفض الكشف عن هويته، قوله: إن ”مسؤولًا أمنيًا بارزًا في مجال الأمن الإلكتروني، ويعتبر عالمًا عسكريًا، هرب من إيران إلى تركيا من دون معرفة الأسباب“.

وأضاف أن ”الشخص يدعى إسماعيلي، وهو مسؤول وحدة الدفاع السيبراني في المؤسسة العسكرية الإيرانية، وسافر بطريقة غير قانونية إلى تركيا وتقدم بطلب اللجوء في هذا البلد“.

ووفقًا للمصدر، فإن ”المعلومات السرية تشير إلى أنه بسبب الدور الفعّال لهذا الشخص (إسماعيلي) في المشاريع العسكرية المهمة للغاية، دفع المجلس الأعلى للأمن القومي إلى وضع قضية هروبه على جدول أعماله؛ من أجل إعادته إلى طهران عن طريق وزارة الأمن الإيرانية (الاستخبارات) من خلال العلاقات الودية مع تركيا“.

وأشار المصدر إلى أن ”هناك معلومات غير مؤكدة تفيد بقيام وزارة الأمن الإيرانية بالطلب من نظيرتها التركية التحقيق في القضية، وإلقاء القبض على العالم والباحث العسكري إسماعيلي وإعادته إلى طهران“.

وقال: إنه وفقًا للمعلومات التي قدمتها الحكومة التركية، فقد جاء هذا الشخص إلى السفارة الأمريكية في تركيا قبل عدة أيام، مما ضاعف من حساسية الموضوع.

لكن بعض التقارير تتحدث عن تمكن العالم الإيراني من الهروب من إسطنبول، بعدما كشفت السلطات التركية محل إقامته وقامت باقتحامها، ومصادرة بعض الأجهزة الإلكترونية التي كانت بحوزته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة