112 اعتداءً على الأقصى ودور العبادة الشهر الماضي

112 اعتداءً على الأقصى ودور العبادة الشهر الماضي

المصدر: رام الله- إرم

أكد وزير الأوقاف والشؤون الدينية في فلسطين الشيخ يوسف ادعيس، أن انتهاكات قوات الاحتلال للمسجد الأقصى في القدس والحرم الإبراهيمي في الخليل ودور العبادة كافة، مستمرة حيث بلغت الاعتداءات الشهر الماضي 112 اعتداءً.

وقال إن أذرع الاحتلال التنفيذية مستمرة بعنجهيتها وغطرستها تجاه المسجد الأقصى، والحرم الإبراهيمي وسائر دور العبادة، والتي كان آخرها إحراق مسجد بلدة المغير الكبير.

وأضاف أن سلطات الاحتلال تهدف من وراء التصعيد الأخير والمتواصل إلى استدراج الفلسطينيين لمرحلة من العنف من أجل التهرب من التزاماتها أمام العالم.

وقال إن إسرائيل ليست لديها أجندة سلام، لذلك تستمر في الاعتداءات والاستيطان، وتفرض وقائع جديدة سواء بمحاصرتها للمسجد الأقصى وتطويقه ببوابات الكترونية، أو بسعيها المتواصل في تغيير معالم المدينة وأسمائها العربية الإسلامية، ومواصلة شبكة الحفريات أسفل المسجد الأقصى، وتعديها على المواطنين تارة بمنعهم وأخرى بتحديد العمر، وأيضا بمعاقبة من يتصدون لاقتحامات قطعان المستوطنين بالحبس أو الضرب أو النيل من بيوتهم ومن هوياتهم.

ومن ضمن هذه الاعتداءات التي تم رصدها، دعوات في الكنيست لمعاقبة كل من يتصدى لانتهاكات المستوطنين والاحتلال في الأقصى، واقتحام كل من عضو الكنيست شولي معلم، والحاخام المتطرف يهودا غليك، ونائب وزير المواصلات تسيبي حوتبولي المسجد الأقصى المبارك، وإعلان وزير الإسكان “أوري أرئيل” أنه سيبني الهيكل على أنقاض الأقصى، وطرح مشروع قانون ينص على “الرباط في المسجد الأقصى- تنظيم محظور”.

بالإضافة إلى اقتحام عشرات المستوطنين مسجد بلال بن رباح شمال مدينة بيت لحم، وأدائهم لصلوات وطقوس تلمودية داخله، وإعلان الاحتلال عن قرار لإغلاق المسجد الإبراهيمي بتاريخ 14 و 15 من الشهر الماضي.

وتمثلت الاعتداءات على المسجد الإبراهيمي من خلال منع رفع الآذان 50 وقتا الشهر الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع