مسلحون يقتلون 36 عاملا في كينيا قرب حدود الصومال

مسلحون يقتلون 36 عاملا في كينيا قرب حدود الصومال

نيروبي (كينيا) – أعلنت حركة الشباب الصومالية المتشددة اليوم الثلاثاء مسؤوليتها عن هجوم على محجر بشمال شرق كينيا، حيث قالت إنها أعدمت العشرات من “الصليبيين الكينيين”.

وأضافت الحركة إن مقاتليها المجاهدين قتلوا 40 شخصا،

وحدث هذا الهجوم بعد هجمات أخرى على الأراضي الكينية، ذكرت الحركة في بيان لها أن الهجوم يهدف لمعاقبة كينيا على إرسال قوات إلى الصومال، لمحاربة المتمردين الإسلاميين.

وكانت وسائل الإعلام الكينية ذكرت اليوم الثلاثاء إن مسلحين قتلوا 36 عاملا بمحجر في بلدة مانديرا بكينيا على الحدود الصومالية.

وقالت محطة سيتزين التلفزيونية إن 36 عاملا قتلوا عندما هاجم مسلحون يعتقد أنهم من حركة الشباب الصومالية المحجر. وقال الصليب الأحمر الكيني إن المحجر يبعد حوالي 15 كيلومترا عن مانديرا.

وقتل حوالي 28 شخصا في المنطقة الشهر الماضي عندما اختطف مسلحون من حركة الشباب حافلة متجهة إلى نيروبي.