لغم من الحرب العراقية يقتل إيرانية ونجلها

لغم من الحرب العراقية يقتل إيرانية ونجلها

قتلت امرأة إيرانية ونجلها في انفجار لغم من مخلفات الحرب العراقية الإيرانية التي اندلعت عام (1980_1988)، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام إيرانية محلية.

وقالت وكالة أنباء هرانا الحقوقية الإيرانية أن “سيدة إيرانية تدعى نازار عزيزي قتلت الإثنين مع ابنها حسين عزيزي، فيما جرح أبنها الصغير كورش عزيزي نتيجة انفجار لغم من مخلفات الحرب العراقية الإيرانية بقرية (دستك عليا) التابعة لمحافظة كرمنشاه الواقعة غرب إيران ذات الغالبية الكردية”.

وخلفت الحرب العراقية الإيرانية (1980-1988) كميات هائلة من الألغام والمقذوفات غير المنفلقة التي يتركز وجودها في أقضية الفاو والقرنة وشط العرب، والأخير توجد فيه ناحية عتبة بن غزوان التي هجرها كافة سكانها ولم يعودوا حتى الآن نتيجة كثرة حقول الألغام فيها، أما الحرب الأخيرة التي جرت أحداثها في عام 2003، فإنها لم تخلف إلا القليل من الألغام الأرضية.

ومن أبرز تداعيات مشكلة الألغام والمخلفات الحربية في البصرة وجود قرية في قضاء شط العرب تدعى (قرية البتران)، لأن الكثير من سكانها بترت أطرافهم كون القرية محاطة بحقول ألغام بعضها غير مسيجة بأسلاك شائكة، وتشير إحصائية أعدتها مديرية حماية وتحسين البيئة في الجنوب إلى أن القرية يعيش فيها 123 معاقاً من جراء تعرضهم لحوادث انفجار ألغام ومخلفات حربية.

وتمكنت فرق وزارة البيئة العراقية من توثيق 4800 حالة إعاقة، ناجمة عن انفجار ألغام مخلفات الحرب العراقية الإيرانية.