مرشح ترامب لمنصب وزير العدل: تحقيق مولر ليس ”حملة مطاردة“

مرشح ترامب لمنصب وزير العدل: تحقيق مولر ليس ”حملة مطاردة“

المصدر: ا ف ب

قال مرشح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمنصب وزير العدل، بيل بار، اليوم الثلاثاء، إنه لا يعتقد أن التحقيق في احتمال تواطؤ حملة ترامب مع روسيا هو ”حملة مطاردة شعواء“، مناقضًا بذلك تصريحات الرئيس.

وأوضح: ”لا أعتقد أن السيد مولر يمكن أن يشارك في حملة مطاردة شعواء“، في إشارة إلى المحقق الخاص روبرت مولر الذي يرأس التحقيق.

وصرح بار بذلك أمام اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ، في اليوم الأول من جلسات استماع للمصادقة على تعيينه وزيرًا للعدل.

ويتعرض بار لضغوط لضمان أنه سيحمي تحقيق مولر المستمر منذ 20 شهرًا من تدخل ترامب، الذي يمكن أن يكون هدفًا محتملًا للتحقيق.

وألمح الديمقراطيون إلى أن ترامب رشّح بار لحمايته من التحقيق، الذي يركز على ما إذا كانت حملة ترامب الانتخابية في 2016 تواطأت مع الروس، وما إذا كان ترامب عرقل التحقيق.

وبار الذي كان وزيرًا للعدل خلال فترة الرئيس جورج بوش الأب من 1991 إلى 1993، ثم محامي شركات 25 عامًا، دأب على انتقاد تحقيق مولر، ملمحًا إلى أن نطاق التحقيق ربما هو واسع جدًا، ويعمل فيه متعاطفون مع الديمقراطيين.

وقال أيضًا، في مذكرة وجهها إلى وزارة العدل العام الماضي، ويعتقد أنها أرسلت إلى البيت الأبيض، إنه ليس لدى مولر أسباب تدعو للتحقيق فيما إذا كان ترامب عرقل القضاء، بعد أن أقال مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (إف.بي.آي) جيمس كومي في أيار/مايو 2017، وسط غضبه إزاء التحقيق الروسي.

وقالت له السناتور ديان فينستين، الديمقراطية البارزة في اللجنة القضائية: إن ”مذكرتك تظهر رأيًا طاغيًا عن سلطة الرئاسة وجهودًا قوية لتقويض بوب مولر“.

وأضافت: ”يجب على المدعي العام أن يكون مستعدًا لمقاومة الضغوط السياسية وملتزمًا بحماية هذا التحقيق“.

وقد اختار ترامب بار ليحل مكان جيف سيشنز الذي أقيل في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، بعد علاقة متوترة انتقده فيها الرئيس بشكل متكرر لقراره النأي بنفسه من الإشراف على تحقيق مولر.

ومن المتوقع المصادقة على تعيين بار من قبل اللجنة التي يشكل الجمهوريون غالبيتها، إلا أن الديمقراطيين يستغلون هذه المناسبة للحصول على وعود منه بالدفاع عن مولر من تدخل البيت الأبيض، ونشر أي استنتاجات يخرج بها التحقيق.

وافتتح رئيس اللجنة، الجمهوري ليندسي غراهام، جلسة الاستماع بانتقاد شديد لعاملين في وزارة العدل ومكتب الإف بي آي المشاركين في إطلاق التحقيق، ووصفهم بأنهم ”فاسدون“.

وقال مخاطبًا بار: ”نحن نعتمد عليك في تنظيف ذلك المكان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة