مساعدة روحاني: ألمانيا رفضت تسليم دبلوماسي إيراني

مساعدة روحاني: ألمانيا رفضت تسليم دبلوماسي إيراني

المصدر: مجدي عمر - إرم نيوز

كشفت لعيا جنيدي مساعدة الرئيس الإيراني حسن روحاني للشؤون الحقوقية، أن ألمانيا رفضت تسليم الدبلوماسي الإيراني، أسد الله أسدي، المعتقل على ذمة قضايا استهداف لقاء المعارضة الإيرانية بالعاصمة الفرنسية باريس، حزيران/يونيو الماضي.

وقالت جنيدي في تصريحات لموقع نادي الصحفيين الشبان الحكومي، الإثنين، ”لقد طلبت إيران استعادة الدبلوماسي المعتقل بألمانيا، فيما رفضت برلين طلب تسليمه“.

ونفت جنيدي التقارير الأمنية الأوروبية حول تورط الدبلوماسي المعتقل بالتخطيط لاستهداف المعارضة الإيرانية في باريس، مشيرة إلى موقف وزارة الخارجية الإيرانية من الأمر، وهو التأكيد على عدم تورط الدبلوماسي في القضية المذكورة.

وأكدت مساعدة الرئيس الإيراني على أن ”هناك اختلافًا في الرأي بين إيران والدول الأوروبية بخصوص هذه القضية، مضيفة بقولها: إن ”الاتحاد الأوروبي يدعي أنه حصل على شواهد ملموسة في تحقيقاته، بينما تنفي الحكومة الإيرانية تأكيد هذا الأمر مطلقًا، ورغم هذا تعمل الحكومة على تتبع ادعاءات الأوروبيين بالتنسيق مع أجهزة الاستخبارات“.

وألقت السلطات الألمانية القبض، على أسد الله أسدي، الدبلوماسي السابق بالسفارة الإيرانية بالنمسا، بعد إفادة تقارير أمنية تورطه في التخطيط لاستهداف لقاء المعارضة الإيرانية السنوي بالعاصمة الفرنسية باريس.

وكشف المدعي الاتحادي الألماني، في تموز/يوليو الماضي، أن الدبلوماسي الإيراني المعتقل، يشتبه بأنه كلف زوجين يعيشان في مدينة أنتويرب البلجيكية بشن الهجوم، وأمدهما بجهاز تفجير ومادة تي إيه تي بي الناسفة البدائية الصنع“، بحسب نص بيان النيابة الألمانية.

وأضافت النيابة، أن ”أسدي يعمل مستشارًا ثالثًا بالسفارة الإيرانية في النمسا منذ عام 2014، فيما كان موظفًا في وزارة المخابرات الإيرانية، بينما أصدرت محكمة العدل الاتحادية الألمانية أمرًا بالتحقيق بتورط الدبلوماسي في أنشطة تجسس وتخطيط للقتل“.

وأعلنت السلطات القضائية في ألمانيا، في وقت سابق، عن تسليم أسدي إلى بلجيكا؛ حيث يتهمه المسؤولون الأمنيون في بروكسل بالضلوع بهجوم وقع على جماعة معارضة بقرية شاريس بإيران.

وأدرج الاتحاد الأوروبي، مؤخرًا، وحدة استخباراتية إيرانية ومسؤولين اثنين، بعد ثبوت تورط طهران باستهداف شخصيات معارضة للنظام على الأراضي الأوروبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة