بريطانية معتقلة في طهران تبدأ إضرابًا عن الطعام‎

بريطانية معتقلة في طهران تبدأ إضرابًا عن الطعام‎

المصدر: رويترز

قال زوج بريطانية من أصل إيراني، تعمل رئيسة لمؤسسة خيرية، إنها بدأت إضرابًا عن الطعام في سجن بطهران؛ احتجاجًا على معاملتها.

واعتقلت السلطات الإيرانية نازانين زاغاري – راتكليف، البالغة من العمر40 عامًا، وهي مديرة مشروع بمؤسسة تومسون رويترز، في أبريل/ نيسان 2016 في مطار بطهران، عندما كانت بصدد العودة إلى بريطانيا مع ابنتها بعد زيارة عائلية.

وصدر حكم بسجنها خمسة أعوام؛ بعد إدانتها بالتآمر للإطاحة بالمؤسسة الدينية، وهو اتهام تنفيه أسرتها ومؤسسة تومسون رويترز، وهي منظمة خيرية تعمل بشكل مستقل عن تومسون رويترز ووكالة رويترز للأنباء.

وقال زوجها ريتشارد راتكليف: ”اتصلت نازانين بي هذا الصباح لتؤكد من سجن إيفين أنها بدأت الإضراب عن الطعام هذا الصباح، مبدئيًا سيكون إضرابًا لمدة ثلاثة أيام“.

وأضاف أن نازانين، تتخذ هذا الإجراء للضغط من أجل تلبية مطالبها بعرضها على أطباء متخصصين لعلاجها من مشاكل صحية والسماح بعلاجها كما يصف الأطباء.

وأحجم متحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية عن التعليق.

وكانت بريطانيا قالت إنها لن تسمح بأن تذهب قضية زاغاري- راتكليف طي النسيان.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، أن وزير الخارجية جيريمي هنت، استدعى السفير الإيراني لدى لندن، اليوم الإثنين؛ لبحث القضية، فيما أحجمت وزارة الخارجية البريطانية عن التعليق.

وقالت إيران من قبل، إن المحاكمة والحكم في يد القضاء.

وقالت مونيك فيلا، الرئيسة التنفيذية لمؤسسة تومسون رويترز: ”إنه لأمر صادم للغاية أن نرى زميلتنا… تبدأ إضرابًا عن الطعام؛ احتجاجًا على معاملتها غير الإنسانية“.

ونصحت بريطانيا حاملي الجنسيتين البريطانية والإيرانية بعدم السفر إلى إيران، إلا للضرورة القصوى، مشددة بذلك تحذيرها القائم، كما حذرت من أنها لا تملك سوى سلطات محدودة لمساعدتهم إذا اعتقلوا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة