حريق قرب مفاعل نووي في بلجيكا يؤدي لإغلاقه

حريق قرب مفاعل نووي في بلجيكا يؤدي لإغلاقه

بروكسل- شب حريق قرب مفاعل نووي لتوليد الطاقة الكهربائية فى بلجيكا، أمس الاحد، مما أدى الى اغلاقه ووقف نشاطه لفترة كتدبير احترازي، لا سيما وأن سبب الحريق غير معروف.

وذكرت السلطات البلجيكية أن“النيران اندلعت قرب المفاعل النووى فى بلدة ،تياهنغ، وسط البلاد، والتهمت معدات كهربائية، وأن رجال الإطفاء يحاولون السيطرة على الحريق ليلا“، مشيرة إلى أنه بسبب الحريق تم اغلاق المفاعل البالغ حجم انتاجه ألف ميغاوات.

ونفت السلطات ذاتها، وجود أي شبهة تخريبية وراء الحريق، مؤكدة أنه ”لا يوجد حتى الآن عجز فى عمليات إمدادا السكان بالطاقة الكهربائية لكن الوضع سيتغير اذا بقى المفاعل دون عمل لفترة طويلة“.

هذا ومن جانبها ذكرت شركة ”Electrabel“ التي تديرالمفاعل، في بيان لها حول الحادث، أن ”المفاعل لا يواجه أي مخاطر بسبب الحريق، وأن لم يصب أي من العاملين بسوء“.

تجدر الإشارة إلى أن هناك سبعة مفاعلات نووية ببلجيكا تنتج تقريبا نصف الكهرباء بها، وتتعرض بين الحين والآخر للعديد من المشكلات. فعلى سبيل المثال تم في العام 2002 إغلاق مفاعلي دويل 3، وثيانج 2 بسبب التصدعات الأرضية التي شكلت خطراً أمنياً على المفاعلين اللذين مازلا مغلقان حتى الآن.

كما تم وقف العمل بمفاعل دويل 4 ، في أوائل شهر أب/أغسطس الماضي، بسبب تسريب زيتي مفتعل، وتخطط الشركة المشغلة له لإعادة تشغيله مرة ثانية، في حين أن مصير المفاعلين الآخرين دويل 3 وثيانج 2 مازال غامضا.

هذا ومن جانبها تناشد الحكومة البلجكية، المواطنين، ترشيد استخدام الكهرباء، بسبب الصعوبات التي تواجه البلاد في انتاج الكهرباء، والتي ترجع إلى الأعطال المتكررة التي تؤدي إلى غلق المفاعلات النووية بين الحين والآخر. كما أنها تعتزم إطالة أعمار المفاعلات الموجودة.

ومن المنتظر أن تشهد البلاد حالات انقطاع في الكهرباء، إذا جاءت الظروف المناخية في شتاء هذا العام سيئة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com