البابا يدعو قادة المسلمين إلى إدانة “الإرهاب” بوضوح

البابا يدعو قادة المسلمين إلى إدانة “الإرهاب” بوضوح

أنقرة ـ دعا البابا فرنسيس الأحد في ختام زيارة استغرقت ثلاثة أيام إلى تركيا، كل القادة الدينيين والسياسيين والمثقفين في العالم الاسلامي إلى إدانة الارهاب “بوضوح”.

وفي مؤتمر صحافي عقده في الطائرة التي اقلته من تركيا إلى ايطاليا، قال البابا ردا على سؤال حول ممارسات تنظيم الدولة الاسلامية ومجموعات متطرفة أخرى في العالم، إنه طالب بهذه الادانة الواضحة أثناء محادثاته الجمعة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقال البابا “قلت له إنه سيكون من الجيد أن يدين كل القادة المسلمين في العالم من سياسيين ورجال دين وجامعيين بوضوح” هذا العنف الذي يسيء إلى الاسلام.

ولاحظ أن “ذلك سيقدم خدمة إلى غالبية من المسلمين إذا أتى على لسان هؤلاء القادة السياسيين الدينيين والجامعيين”، مضيفا “نحن جميعا بحاجة إلى ادانة شاملة” لهذه الظاهرة.

ودان فرنسيس الذين “يقولون إن كل المسلمين ارهابيون. كما لا يمكننا القول كذلك إن كل المسيحيين أصوليون”.

وندد أيضا بـ”كره المسيحية”، قائلا إن الاسلاميين المتطرفين “يطردون المسيحيين من الشرق الاوسط، فيرحلون ويخسرون كل شيء أو يتوجب عليهم دفع جزية”.

وفي بعض الدول، اضاف البابا فرنسيس، يقوم مسؤولون أحيانا بـ”طرد المسيحيين بقفازات بيضاء” دون اللجوء الى إلعنف وإنما بتنكيدات ادارية. وقال “كما لو انهم يريدون ان لا يبقى اي مسيحي في هذه الدول”، من دون ان يسمي الدول التي يعنيها.