مقتل العشرات بهجوم لبوكو حرام في نيجيريا

مقتل العشرات بهجوم لبوكو حرام في نيجيريا

لاغوس- قتل عشرات المدنيين في هجوم جديد لجماعة بوكو حرام المسلحة في ولاية بورنو شمال شرقي نيجيريا، بحسب ما أفاد به شهود عيان.

ووفقا لشهود عيان، فإن أكثر من 30 مسلحا من بوكو حرام يستقلون دراجات نارية اقتحموا مدينة شاني، (ذات أغلبية مسيحية)، جنوبي ولاية بورنو مساء أمس السبت.

وقال إيزاكيل موسى، شاهد عيان: ”جاءوا حوالي الساعة الثامنة مساء (بالتوقيت المحلي – 19 ت.غ.) وبدأوا في اطلاق النار، كانت الطلقات كثيفة لدرجة أنني خرجت من المنزل مع اثنين من أبنائي الكبار، وتركت زوجتي وأطفالي الصغار، واختبأنا في الأدغال“.

وأضاف: ”كما أشعل المسلحون النار في المنازل لإجبار السكان على الخروج، ثم فتحوا النار على السكان الفارين“، مشيرا إلى أنه كان غير قادر على الاتصال بزوجته وأطفاله الصغار الذي تركهم في شاني منذ ليلة السبت لأن ”رجال بوكو حرام دمروا الاتصالات السلكية واللاسلكية في المدينة“.

وتتقاسم مدينة شاني الحدود مع مناطق بولاية أداماوا، وتبعد حوالي 260 كلم بالسيارة من مايدوجوري، عاصمة الولاية.

وأكد مصدر عسكري وقوع الهجوم، مشيرا إلى أن المسلحين أحرقوا مركزا للشرطة وغيره من المباني العامة.

ويعتبر هجوم السبت، الثالث الذي تقوم به بوكو حرام ضد ”شاني“ منذ عام 2009 ، عندما تصاعد التوتر في ولاية بورنو.

وقتل أكثر من 300 مدني في هجمات منسقة من بوكو حرام في جميع أنحاء الشمال في شهر نوفمبر وحده، وآخرها استهداف مسجد كبير في مدينة كانو يوم الجمعة الماضي، حيث قتل أكثر من 100 من المصلين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com