كيتا: تفاقم عنف مالي محاولة لعرقلة مفاوضات الجزائر

كيتا: تفاقم عنف مالي محاولة لعرقلة مفاوضات الجزائر

داكار- قال الرئيس المالي ”إبراهيم بوبكر كيتا“، السبت، خلال القمة الفرنكوفونية المنعقدة في العاصمة السنغالية داكار، إن تفاقم العنف شمال مالي هو محاولة لعرقلة مسار السلام، مشيرا إلى بعض المجموعات المسلحة المشاركة في مفاوضات الجزائر مع الحكومة المالية.

ودعا الرئيس المالي في كلمته التي ألقاها أمام الحضور،منظمة الأمم المتحدة إلى تكييف أفضل لبعثة مينوسما مع واقع الأرض.

وفي ذات السياق، أشار ”كيتا“ إلى استعداد الحكومة المالية للعمل على إرساء سلام نهائي خلال أشغال واغادوغو ببوركينافاسو والتي ستجمع بين الحكومة المالية والجماعات المسلحة، دون تحديد لموعدها.

ويعرف شمال مالي تفاقما لأعمال العنف التي تقف وراءها المجموعات المسلحة وتستهدف الجنود الأمميين وعناصر الجيش المالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com