ناشط إيراني يتهم السلطات بتعذيبه ويدعو وزير الأمن للمناظرة (صور) – إرم نيوز‬‎

ناشط إيراني يتهم السلطات بتعذيبه ويدعو وزير الأمن للمناظرة (صور)

ناشط إيراني يتهم السلطات بتعذيبه ويدعو وزير الأمن للمناظرة (صور)

المصدر: طهران - إرم نيوز

اتهم ناشط إيراني السلطات الأمنية في بلاده بتعذيبه، عقب اعتقاله في 18 من نوفمبر الماضي، بعد إلقاء كلمة باسم العمال المتظاهرين للمطالبة بدفع رواتبهم المتأخرة منذ عدة أشهر.

وقال ”إسماعيل بخشي“، الناشط العمالي وأحد موظفي شركة قصب السكر بمدينة الشوش التابعة لمحافظة خوزستان ذات الغالبية العربية جنوب إيران، إنه ”تعرض للتعذيب في سجن بمدينة الأهواز جنوب البلاد على يد القوات الأمنية“، مضيفًا أن ”التعذيب الوحشي تسبب بعدم قدرته على الحركة لمدة ثلاثة أيام“.

ولفت بخشي، في مقال نشره على موقع ”إنستغرام“، اليوم الجمعة، إلى أنه ”سمع كلمات بذيئة وفاحشة من قبل الجهات الأمنية في السجن، كما أنهم تنصتوا على المكالمات بينه وبين زوجته“، منوهًا إلى أنه ”يعاني من مشاكل صحية وعصبية جراء التعذيب ونصحه الأطباء بتناول العلاج“.

وأعلن إسماعيل بخشي أنه خلال تعذيبه كسرت أضلاعه، وأنه الآن ورغم مرور نحو شهرين على هذه الأيام الصعبة، ما زال يشعر بالألم في الأضلاع المكسورة، وأذنه اليسرى وخصيتيه، كما أنه يعاني من ألم حاد في معدته.

وفي جزء آخر من حديثه، قال بخشي إن الجلادين الذين عذبوه كانوا يسمون أنفسهم ”جنود إمام الزمان المجهولين“، وهو الوصف الذي تطلقه السلطات على رجال الاستخبارات، باعتباره من جنود الإمام المهدي الذي يعتقد الشيعة بغيبته وظهوره في آخر الزمان.

وطالب الناشط العمالي وزير الأمن الإيراني (الاستخبارات) محمود علوي بإجراء مناظرة مباشرة معه عبر برنامج تلفزيوني؛ للإجابة على الأسئلة التي سيطرحها وعمليات التعذيب التي تعرض لها داخل السجن.

وأطلقت السلطات الأمنية سراح 17 عاملًا بكفالة مالية، بينهم الناشط العمالي ”إسماعيل بخشي“، في 12 من كانون الأول/ديسمبر الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com