22 رئيسا يصلون إلى دكار للمشاركة بقمة الفرنكوفونية‎

22 رئيسا يصلون إلى دكار للمشاركة بقمة الفرنكوفونية‎

دكار- وصل 22 رئيس دولة إلى دكار، للمشاركة في قمة المنظمة العالمية للفرنكوفونية، بحسب الرئاسة السنغالية.

وقالت الرئاسة في بيان إن “22 رئيس دولة، ونائبين لرئيسي جمهورية، وثمانية رؤساء وزراء، وصلوا إلى دكار حتى مساء أمس الجمعة”.

ومن أبرز الرؤساء الذين وصلوا إلى دكار، الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، الذي كان في استقباله نظيره السنغالي ماكي سال.

ووصل هولاند إلى دكار آتيا من كوناكري، حيث كان في زيارة استمرت بضع ساعات.

وإضافة إلى هولاند ضمت قائمة الرؤساء الذين وصلوا إلى السنغال كلا من توماس بوني يايي (بنين)، وميشال كافاندو (بوركينا فاسو)، وبيار نكورونزيزا (بوروندي)، وبول بيا (الكاميرون)، ودنيس ساسو نغيسو (الكونغو)، وجوزيف كابيلا (جمهورية الكونغو الديموقراطية)، والحسن واتارا (ساحل العاج)، وعلي بونغو (الغابون)، والفا كوندي (غينيا).

كما وصل الرؤساء تيودورو أوبيانغ نغيما (غينيا الاستوائية)، وخوسيه ماريو فاز (غينيا بيساو)، وهيري راجاوناريمامبيانينا (مدغشقر)، وإبراهيم بوبكر كيتا (مالي)، وكايلاش بورياغ (موريشيوس)، ومحمد ولد عبد العزيز (موريتانيا)، ومامادو إيسوفو (النيجر)، وديدييه بوركهالتر (الاتحاد السويسري)، وإدريس ديبي (تشاد)، وفور غناسينغبي (توغو)، إضافة إلى ألبرت الثاني أمير موناكو، ورئيس دولة كوسوفو.

وإضافة إلى رؤساء الدول، وصل إلى دكار نائب رئيس جزر القمر ونظيره الفيتنامي، وكذلك رؤساء وزراء كل من بلجيكا، وكندا، وجيبوتي، ومصر، وكيبك، ونيو برونزويك، وتونس، واتحاد والونيا-بروكسل.

وبحسب مشاهد بثها التلفزيون الرسمي السنغالي، وصل بعض من هؤلاء القادة برفقة زوجاتهم.

وكانت الحكومة السنغالية أعلنت في مطلع الأسبوع الماضي أن أكثر من 35 رئيس دولة وحكومة أكدوا مشاركتهم في القمة، التي تستمر حتى الأحد 30 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع