الشاباك يزعم إحباط مخطط لحماس استهدف ملعبا بالقدس

الشاباك يزعم إحباط مخطط لحماس استهدف ملعبا بالقدس

زعم جهاز الأمن العام الإسرائيلي “الشاباك” أنه فكك، بالتعاون مع قوات الاحتلال بالضفة الغربية، مجموعات وخلايا عسكرية لحركة حماس بالضفة خلال الشهر الأخير، وأن إحدى هذه الخلايا كانت تنوي تفجير ملعب بالقدس المحتلة.

وقال موقع “واللا” الإخباري إن “الشاباك”، وبالتعاون مع الجيش، وجه ضربة قاسية لحركة حماس وجهازها العسكري بالضفة الغربية من خلال تفكيك مجموعات وخلايا مسلحة كانت الحركة تعيد بناءها، مشيراً إلى أن حركة حماس تبذل جهوداً كبيرة من أجل إعادة جناحها العسكري في مدن الضفة لتوجيه ضربات لأهداف إسرائيلية، حيث تظهر الحركة بمظهر الضعيف في الضفة والقدس.

ونقل الموقع عن “الشاباك” أن التحقيقات التي أجريت مؤخراً أدت إلى اكتشاف خلايا ومجموعات عسكرية يجري إعدادها لتكون جزءاً من كتائب القسام بالضفة، وأن عدد الذين اعتقلوا مؤخراً في إطار هذه التحقيقات بلغ ثلاثين شخصاً من عدة مناطق فلسطينية مختلفة.

وأضاف “الشاباك” أن هذه المجموعات كانت مسلحة، وأنه تم ضبط بندقيتي ام 16 بحوزة أحد الخلايا، كما تم ضبط أسلحة أخرى محلية الصنع ومتفجرات وذخيرة لدى بعض الخلايا الأخرى.

وأشار إلى أن من المهمات التي كانت تنوي هذه المجموعات تنفيذها، القيام بعمليات إطلاق نار وتفجير عبوات ضد أهداف إسرائيلية في الضفة، وتنفيذ عمليات داخل إسرائيل، وخطف إسرائيليين في الداخل والخارج، وتنفيذ، إلى جانب تدريب عناصر في الأردن، بهدف التسلل لتنفيذ عمليات داخل المدن الإسرائيلية، وان أبرز العمليات التي كانت تنوي أحد الخلايا تنفيذها، حسب اعترافها، هو تفجير عبوات مفخخة في استاد “تيدي” لكرة القدم في القدس.