بوتين: ضيق الوقت أعاق الاتفاق النووي

بوتين: ضيق الوقت أعاق الاتفاق النووي

طهران- اکد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حق الجمهوية الاسلامية الايرانية في تخصيب اليورانيوم، معتبرا ضيق الوقت بانه کان الحائل الوحيد للوصول الي الاتفاق النهائي الشامل للقضية النووية الايرانية.

جاء تصريح بوتين خلال اتصال هاتفي اجراه مع نظيره الايراني حسن روحاني، مساء الاثنين، حيث بحثا خلاله العلاقات بين البلدين وتطوير التعاون بينهما، حسبما افاد الموقع الاعلامي لرئاسة الجمهورية الاسلامية الايرانية، .

وقال الرئيس الروسي “انه خلال المفاوضات الاخيرة في فيينا کان ينقصنا الوقت فقط للوصول الي الاتفاق الشامل .. المهم ان تؤدي المفاوضات الي حصول ايران علي حقوقها خاصة في مجال تخصيب اليورانيوم وان التخصيب داخل ارضها حق لها” بحسب وكالة الانباء الايرانية(إرنا).

واعرب بوتين عن امله بوصول الطرفين الي اتفاق يتضمن مصالح الجميع ويکون مقبولا، واکد بان بلاده تدرک هواجس الطرف الايراني في مجال حقوقها.

واضاف الرئيس الروسي، ” انني اشعر بالسرور لتوقيعنا اخيرا علي اتفاق للتعاون النووي (بين ايران وروسيا) للاعوام العشرة القادمة”.

وتدارس الرئيسان خلال هذا الاتصال الهاتفي التطورات الاخيرة في سوق النفط العالمية واتفقا علي التعاون اللازم بينهما في هذا المسار.

كان الرئيس الايراني قداكد عقب تمديد المفاوضات بين بلاده ومجموعة 5+1 ان بلاده لم ولن تتراجع عن حقوقها النووية و ان اجهزة الطرد المرکزي لن تتوقف ابدا.

وقال روحاني في مقابلة متلفزة مساء اليوم الاثنين ان الشعب الإيراني سيکون المنتصر النهائي في المفاوضات النووية.

واشار الى انه تم الاتفاق على استمرار العمل بمنشأة اراك النووية ، مضيفا ” مسار المفاوضات إيجابي ولا شك ان التخصيب سيستمر وايران ستحصل على التقنيات النووية التي تحتاجها وسوف تتقدم”.

کان وزراء خارجية ايران ودول 5+1 ( التي تضم بريطانيا وفرنسا والصين والولايات المتحدة وروسيا والمانيا)قد قرروا اليوم الاثنين ان يتم تمديد اتفاق جنيف حتي اول تموز/يوليو المقبل.

يشار إلى أنه كان من المقرر ان يبرم الجانبان اتفاقا نهائيا اليوم الاثنين غير ان المحادثات التي بدأت يوم الثلاثاء الماضي لم تفض الى نتائج ايجابية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع