5 نقاط هامة أجاب عنها مدير غوغل في استجواب الكونغرس

5 نقاط هامة أجاب عنها مدير غوغل في استجواب الكونغرس

المصدر: محمد عادل- إرم نيوز

استضاف الكونغرس الأمريكي مساء الثلاثاء جلسة استجواب منتظرة لمدير غوغل التنفيذي، سوندار بيتشاي، للحصول على إجابات وردود رسمية تعبر عن موقف الشركة من العديد من القضايا والمواقف التي أثارت القلق والشكوك حول أدائها خلال الفترة الماضية وكيفية تعاملها مع بيانات المستخدمين والمشاركة في حماية خصوصيتهم وكذلك العديد من الموضوعات الهامة.

التحيز ضد ”المحافظين“

واجه مدير غوغل في بداية الجلسة تساؤلات من أكثر من نائب حول تحيز الشركة بمنصاتها المختلفة ضد التيار المحافظ ونوافذه الإعلامية التي تنشر المحتوى على الإنترنت، حتى أن أحد النواب أقر أن نتائج بحث محرك غوغل تتضمن 96% من مواقع التيار الليبرالي، ورد سوندار بأن محرك بحث Google Search لا يتدخل في عمله أي موظف داخل غوغل، فالاعتماد الكامل بداخله قائم على استخدام الخوارزميات البرمجية التي تعتمد على عدة معايير لترتيب عرض نتائج البحث بشكل معين، مثل توقيت البحث وكلمات البحث ومكان إقامة المستخدم وطبيعة أولويات الاهتمامات في تلك المنطقة الجغرافية، وبالتالي فإنها عملية معقدة قائمة على عدة عوامل لا يتدخل فيها أبدًا العنصر البشري.

”غبي“.. صورة الرئيس الأمريكي

كانت إحدى النقاط المحورية المثيرة للسخرية هي تساؤل أحد الأعضاء حول كيفية تورط محرك بحث غوغل في إظهار صور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عند البحث بكلمة ”غبي idiot“، وأوضح بيتشاي هذه النقطة عبر تفسير طريقة إظهار نتائج البحث عن الصور بأنها تعتمد على أن كل صورة على الإنترنت يتم وصفها ببعض الكلمات المفتاحية Keywords، والتي تقوم خوارزميات البحث بقراءتها وبالتالي يتم التعرف على مضمونها بحيث عندما يبحث المستخدمون بإحدى تلك الكلمات المفتاحية يتم إظهار الصور المقرونة بها، وبالتالي فإن الأمر برمجي بحت ولا يتحكم فيه قرار أي موظف داخل غوغل.

بيانات المستخدمين

وعند سؤاله عن طبيعة البيانات التي يتم مشاركتها من جانب هواتف مستخدمي أندرويد وتنبيههم إلى ذلك، فقد قال بيتشاي: ”الشركة تهتم تمامًا بخصوصية المستخدمين، وطبيعة البيانات التي تشاركها هواتفهم تتوقف على طبيعة التطبيقات التي يثبتونها على هواتفهم، وبالتالي حماية بيانات المستخدمين في أيديهم أنفسهم، لذلك يتم تنبيه المستخدم بشكل دائم إلى ضرورة مراجعة كافة الأذونات وطبيعة البيانات التي يحصل عليها كل تطبيق من هاتفه، للحفاظ على خصوصيته“.

التسريبات

تطرق ”بيتشاي“ إلى التسريبات التي وقعت في قواعد بيانات شبكتها الاجتماعية غوغل بلس مرتين خلال العام الحالي، إذ أشار إلى أن الكشف عن الواقعتين حدث من جانب أنظمة الكشف الدوري الأوتوماتيكي على أنظمة الشركة الإلكترونية، وقد تم إبلاغ المتضررين خلال 72 ساعة من اكتشاف الهجوم لحماية خصوصيتهم، مشيرًا إلى أن بيانات المستخدمين في مأمن ولم يتم استغلالها بشكل مضر لهم أبدًا.

محرك البحث الصيني

وجد مدير غوغل نفسه في موقف صعب عندما سأله بعض النواب حول مدى صحة التقارير التي تقول إن الشركة تقوم بتطوير محرك بحث خاص للصين يحمل اسم كودي Dragonfly، والذي يسعى نحو تمكين الحكومة الصينية من التحكم في نتائج البحث وطبيعتها وترتيبها.

أجاب سوندار بأن المشروع لم يخرج عن كونه مجرد جهود داخلية تحت التطوير ولم يتم الخروج بمنتج فعلي يمكن استخدامه في الصين، مؤكدًا أن غوغل تضع في المقام الأول أحقية المستخدم أن يصل للمعلومة وأن يعرف ما يريده دون حجر أو تحكم في اختياراته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com