إطلاق سراح الناشطة الإيرانية “خنجة قوامي”

إطلاق سراح الناشطة الإيرانية “خنجة قوامي”

أفاد موقع”انصاف نيوز” التابع للإصلاحيين في إيران، أن السلطات الأمنية أفرجت مساء اليوم الأحد عن الناشطة المدنية خنجه قوامي، التي تحمل الجنسية البريطانية.

وذكر الموقع الإخباري عن والدة قوامي سوزان موشتاقين، إن الإفراج عن الناشطة يأتي بكفالة مالية 100 مليون تومان إيراني (45 ألف دولار).

وكانت غنجة قوامي، قد اعتقلت إثر محاولتها حضور مباراة للكرة الطائرة، مخصصة للرجال في طهران، بين المنتخبين الإيراني والإيطالي في 20 يونيو/حزيران الماضي، وتم الإفراج عنها لاحقا، ومن ثم اعتقلت عند مراجعتها مخفر الشرطة لأخذ مقتنياتها الشخصية.

وحكم على غنجة قوامي (25 عاما) في الثاني من شهر نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، بالسجن لمدة عام بعد إدانتها بـ “الدعاية ضد النظام”.

ولا يحق للنساء حضور مباريات لكرة الطائرة ولكرة القدم في إيران، وتبرر السلطات الإيرانية بأن النساء يحتجن إلى حماية من تصرفات الرجال خلال هذه المباريات.

وتحمل قوامي الجنسية البريطانية إلى جانب جنسية بلدها الأصلي إيران، إلا أن الأخيرة لا تعترف بازدواجية الجنسية.