فرنسا تحقق مع مسؤول كبير للاشتباه في تجسسه لحساب كوريا الشمالية

فرنسا تحقق مع مسؤول كبير للاشتباه في تجسسه لحساب كوريا الشمالية

المصدر: رويترز

 قال مصدر قضائي، يوم الخميس، إن فرنسا فتحت تحقيقًا رسميًا مع مسؤول كبير بتهمة الخيانة فيما يتعلق بمزاعم بأنه حاول نقل معلومات حكومية حساسة إلى كوريا الشمالية.

واحتجزت السلطات يوم الإثنين، بونوا كينيديه المدير الكبير في إدارة العمارة والتراث والحدائق بمجلس الشيوخ في البرلمان الفرنسي ورئيس جمعية الصداقة الفرنسية الكورية، كما جرى تفتيش مكتبه.

وقال المصدر القضائي، إن السلطات تشتبه في أنه جمع وسلم إلى قوة أجنبية معلومات من المرجح أن تضر المصالح الوطنية، مضيفًا أن وكالة الأمن والمخابرات المحلية الفرنسية (دي.جي.إس.إي) تتولى التحقيق.

ولا توجد علاقات دبلوماسية رسمية لفرنسا مع بيونجيانج. وهي إحدى دولتين اثنتين فقط في الاتحاد الأوروبي إلى جانب إستونيا قطعتا العلاقات مع كوريا الشمالية إلى أن تتخلى عن برنامجها للأسلحة النووية، وتحسن سجلها في حقوق الإنسان.

ولم يتضح نوع المعلومات التي اتهم كينيديه بإفشائها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com