ناتو يعترض 400 طائرة روسية خلال 2014

ناتو يعترض 400 طائرة روسية خلال 2014

كشف الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس شتولتنبرج، أن قوات الحلف نفذت 400 اعتراض لطائرات تابعة لروسيا بزيادة 50٪ عن العام الماضي.

وقال شتولتنبرج الذي بدأ، أمس الأول الخميس، جولة سريعة إلى استونيا، وليتونيا وليتوانيا، وهي الزيارة المخصصة لطمأنة هذه البلدان الصغيرة الأعضاء في حلف شمال الأطلسي، والتي تشعر بالقلق إزاء سلوك روسيا في النزاع الاوكراني، والأنشطة العسكرية الروسية بالقرب من حدودها.

تفيد التقارير أنه عندما تقترب طائرة روسية من المجال الجوي لدول الحلف تنطلق طائرات عسكرية للتحالف للتصدي لها وتظل ترافقها إلى أن تبتعد عن مجالها، ووفقاً للأمين العام للحلف ليست الرحلات الروسية في حد ذاتها هي التي تشكل مشكلة، وإنما الكيفية التي تجري بها هذه الرحلات.

وأكد شتولتنبرج أن “الطائرات الروسية لا ترسل خطة الطيران، ومعظمها تمر في المجال الجوي الدولي، لكنها قريبة من مجالنا الجوي، وتتداخل مع الرحلات الجوية التجارية.”

وأضاف: “هذا السلوك لم نشهده منذ سنوات عديدة، منذ أيام الحرب الباردة، والحلف موجود هنا لحماية استونيا والدفاع عنها”.

وأثنى ستولتنبرج بشكل خاص على تالين، لأنها تخصص 2٪ من ناتجها المحلي الإجمالي للدفاع، لتعطي بذلك المثال لغيرها من بلدان أعضاء التحالف.

وقال شتولتنبرج أيضاً في مؤتمر صحفي، أثناء زيارته لمدينة ريجا، إنه يرفض بشدة نداءات موسكو التي تطلب من اوكرانيا أن تضمن لها بأنها ستبقى خارج الحلف و”مجرد توجيه طلب إلى أوكرانيا أو إرغامها بأن تقدم هذا الضمان يشكل في حد ذاته انتهاكا لاستقلال وسيادة هذا البلد”.

وأكد أن “كل بلد له الحق في تقرير الترتيبات الأمنية الخاصة به، وحق أساسي لأي دولة مستقلة وذات سيادة ” معرباً عن أمله في أن تحترم روسيا قرار اوكرانيا إذا ما قررت في يوم من الأيام الانضمام إلى الحلف.