كيري وفابيوس يغادران موقع المحادثات النووية في فيينا

كيري وفابيوس يغادران موقع المحادثات النووية في فيينا

فيينا –يغادر وزيرا الخارجية الأمريكي جون كيري والفرنسي لوران فابيوس، موقع المحادثات النووية بين إيران والقوى العالمية الست، في فيينا، اليوم الجمعة، وذلك قبل أربعة أيام من انقضاء أجل المهلة المحددة للتوصل لاتفاق.

وصرح مسؤولون أمريكيون وفرنسيون بأن الوزيرين سيتوجهان إلى باريس اليوم الجمعة لإجراء مشاورات بشأن الملف النووي الإيراني.

وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين قد بدأت الجولة الأخيرة من المفاوضات مع إيران يوم الثلاثاء قبل انقضاء المهلة يوم الاثنين على أمل التوصل لتسوية للصراع المستمر منذ عشر سنوات والحد من المطامح النووية لإيران.

غير أن مسؤولين قريبين من المحادثات يستبعدون التوصل لاتفاق قاطع ويرون أن الأمر قد يتطلب تمديد المهلة.

وقال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند إن أمام إيران والقوى الست “شوطا طويلا” لا بد من قطعه للوصول لاتفاق.

وأضاف “نحن مستعدون في المقابل لإبداء قدر من المرونة… علينا أن نقطع شوطا طويلا إن كنا نريد التوصل لاتفاق قبل انقضاء المهلة يوم الاثنين.”