أخبار

الفساد في جامعات إيران.. مقعد دراسي مقابل 40 ألف دولار
تاريخ النشر: 24 نوفمبر 2018 16:17 GMT
تاريخ التحديث: 22 أبريل 2020 4:18 GMT

الفساد في جامعات إيران.. مقعد دراسي مقابل 40 ألف دولار

كشف عضو البرلمان الإيراني والقيادي البارز في التيار الإصلاحي محمود صادقي، اليوم السبت، أن الفساد المالي المنتشر في البلاد وصل إلى كليات الطب، حيث أصبحت المقاعد الدراسية تباع. ونقلت وكالة أنباء "تابناك" الإيرانية عن صادقي قوله: إن "المقعد الدراسي في كليات الطب بالبلاد بلغ سعره ما بين 400 إلى 500 مليون تومان إيراني؛ (32 إلى 40 ألف دولار تقريبًا). وأوضح أنه "مع تصاعد أزمة العملة في البلاد في الأشهر الماضية، وعودة عدد من الطلاب الإيرانيين الذين يدرسون بالخارج في الكليات الطبية الأجنبية للدراسة في الجامعات المحلية، بدأت عمليات الفساد تنتشر بشكل واضح في أروقة الكليات". وأكد أن "التقارير تشير إلى أن

+A -A
المصدر: إرم نيوز

كشف عضو البرلمان الإيراني والقيادي البارز في التيار الإصلاحي محمود صادقي، اليوم السبت، أن الفساد المالي المنتشر في البلاد وصل إلى كليات الطب، حيث أصبحت المقاعد الدراسية تباع.

ونقلت وكالة أنباء ”تابناك“ الإيرانية عن صادقي قوله: إن ”المقعد الدراسي في كليات الطب بالبلاد بلغ سعره ما بين 400 إلى 500 مليون تومان إيراني؛ (32 إلى 40 ألف دولار تقريبًا).

وأوضح أنه ”مع تصاعد أزمة العملة في البلاد في الأشهر الماضية، وعودة عدد من الطلاب الإيرانيين الذين يدرسون بالخارج في الكليات الطبية الأجنبية للدراسة في الجامعات المحلية، بدأت عمليات الفساد تنتشر بشكل واضح في أروقة الكليات“.

وأكد أن ”التقارير تشير إلى أن الانتهاكات في مجال دراسة الطب أصبحت واسعة النطاق ولا تزال مستمرة“، مضيفًا: ”بعض المسؤولين المتورطين في هذه القضية سيحصلون على هذه الأموال بمساعدة بعض الشركات، ومن خلال الفساد في وزارة الصحة“.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أعلنت وزارة التعليم الإيراني عدم قدرتها على تأمين مبالغ مالية بالعملة الصعبة (الدولار) للطلاب الذين يريدون الدراسة في الجامعات الأجنبية؛ بسبب أزمة مالية تشهدها البلاد في ظل العقوبات الأمريكية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك