البرلمان الإيراني يستدعي ظريف على خلفية تصريح ”غسيل الأموال“

البرلمان الإيراني يستدعي ظريف على خلفية تصريح ”غسيل الأموال“

المصدر: إرم نيوز

استدعى البرلمان الإيراني، اليوم الأربعاء، وزير الخارجية محمد جواد ظريف، بسبب تصريحات له أمس الثلاثاء، أكد فيها أن عمليات غسيل الأموال في بلاده حقيقية، وأن من يقومون بذلك تقف وراءهم وسائل إعلام قوية، في إشارة للتيار المتشدد.

وقال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان، حشمت الله فلاحت بشه، إن ”استدعاء ظريف جاء بطلب من اللجنة لتوضيح تصريحاته المثيرة للجدل حول غسيل الأموال المتفشية في إيران“، مضيفًا أن تلك التصريحات أثارت ردود فعل غاضبة من الدوائر السياسية والإعلامية.

وطالب عدد من نواب التيار المتشدد في إيران الرئيس حسن روحاني بإقالة وزير الخارجية محمد جواد ظريف، معتبرين أن تصريحاته تسيء للنظام والحكومة الإيرانية.

وفي سياق متصل، صعّد ظريف من مواقفه، حيث تعهد بكشف الشخصيات والأفراد والمؤسسات المشاركة في عمليات غسيل الأموال في إيران، وفقًا لما نقلته عنه صحيفة ”عصر إيران“ الحكومية المقربة من روحاني.

وفي غضون ذلك، سارعت وزارة الخارجية إلى الدفاع عن موقف ظريف، حيث ندد المتحدث باسمها بهرام قاسمي، اليوم، بتسييس تصريحات ظريف.

وقال بهرام قاسمي إن تصريحات ظريف كانت تعبيرًا صادقًا عن مشاكل البلاد وتهدف إلى المساعدة في معالجتها، معربًا عن أسفه لاستخدام هذه الملاحظات كبطاقة في المنافسات السياسية.

وقال إن الهيئات ذات الصلة ذكرت مرارًا وتكرارًا عن الحجم الكبير للبضائع المهربة التي يتم تهريبها داخل وخارج إيران والتهرب من الضرائب في البلاد.

وكان مجلس صيانة الدستور، وهو سلطة دستورية في إيران، رفض الأسبوع الماضي، قرار البرلمان بتمرير اتفاقية مكافحة تمويل الإرهاب وغسيل الأموال المعروفة بـ“ CFT“ من أجل الانضمام لمجموعة العمل المالي الدولية، كما يرفض ذلك التيار المتشدد والحرس الثوري كونه يستهدف مصالحه الاقتصادية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com