أخبار

القبض على شاب فرنسي تنكر في زيّ راهبة واقترب من ماكرون
تاريخ النشر: 07 نوفمبر 2018 14:59 GMT
تاريخ التحديث: 07 نوفمبر 2018 15:11 GMT

القبض على شاب فرنسي تنكر في زيّ راهبة واقترب من ماكرون

كثفت الحراسة المقربة من ماكرون جهودها في الفترة الأخيرة، لا سيما بعد اعتقال 6 أفراد من اليمين المتطرف.

+A -A
المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

كشفت الصحافة الفرنسية اليوم الأربعاء، عن واقعة طريفة بطلها طالب عشريني، ألقي القبض عليه متنكرًا بزي راهبة، بهدف الاقتراب من الرئيس إيمانويل ماكرون والتحدث إليه.

ولاحظت الشرطة التي رافقت الرئيس ماكرون خلال إحدى الجولات التفقدية شمال شرق البلاد، وجود ما اعتقدوا أنها سيدة ترتدي ثياب راهبة من القرن التاسع عشر، وتحاول تخطي الحواجز الأمنية والاقتراب من الرئيس.

ووفق موقع ”20 مينوت“، فإن الشرطة  ألقت القبض على ذلك الشخص، الذي كان يعتقد بأنه راهبة، ثم تبين بعد اقتياده إلى مركز الشرطة، أنه شاب من بلدة ”بار لو دوك“  كان يسعى للتحدث إلى الرئيس الفرنسي.

وبعد أن تأكدت الشرطة، من عدم حمل الشاب أي أسلحة أو أدوات تسبب الأذى، أخلت سبيله.

وتكثف الحراسة المقربة من ماكرون جهودها في الفترة الأخيرة، لا سيما بعد اعتقال 6 أفراد من اليمين المتطرف، كانوا يخططون لشن هجوم على الرئيس الفرنسي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك