كاميرون : مؤشرات الاقتصاد العالمي سلبية

كاميرون : مؤشرات الاقتصاد العالمي سلبية

اعتبر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، في مقال نشرته صحيفة الغارديان الإثنين أن ”إطارا خطيرا من عدم الاستقرار والغموض“، يعززه وباء إيبولا والأزمة في أوكرانيا و سوريا، ويهدد الاقتصاد العالمي.

وقال كاميرون إن ”المؤشرات سلبية على جدول الاقتصاد العالمي، بعد ستة أعوام من الأزمة التي دفعت إلى تركيع العالم“.

وأضاف أن منطقة اليورو ”مهددة بالغرق في مرحلة انكماش ثالثة، بسبب وضع خطير من عدم الاستقرار والغموض“.

وتابع رئيس الوزراء البريطاني المحافظ، الذي ستكون ولايته على المحك في الانتخابات العامة المرتقبة في أيار/مايو 2015، إن ”المشاكل الأكبر للاقتصاد العالمي، تطرح خطراً جدياً على النهوض الاقتصادي في بريطانيا“.

وقال ”لا يمكن أن نعزل أنفسنا بالكامل، لكن يتعين علينا أن نقوم بكل ما في وسعنا لحماية أنفسنا من تباطؤ (اقتصادي) عالمي“، في حين يسجل الاقتصاد البريطاني نتائج لا بأس بها.

واستقر معدل البطالة عند 6,0 في المئة أثناء الأشهر الثلاثة التي انتهت في أيلول/سبتمبر، أي أدنى مستوى له منذ نهاية 2008.

من جهة أخرى لا يزال بنك إنكلترا (المركزي)، يواصل توقعاته لجهة تسجيل نمو قوي في إجمالي الناتج الداخلي في بريطانيا، مع 2,9 في المئة في 2015 و2,6 في المئة في 2016 بعد 3,5 في المئة متوقعة للعام 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com